السودان: لماذا تشن مكونات بـ(قحت) حملات اعلامية على الحكومة؟

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
استهجن الخبير والمحلل السياسي الدكتور عبد العزيز النور حالة التخبط والتناقض الإعلامي الذي تعيشه قحت الآن والكثير من رموزها السياسية والاعلامية خاصة الحزب الشيوعي، منوهاً إلى أنهم تارة يشنون حملات اعلامية منظمة ضد الحكومة والجيش وتارة أخرى يتراجعون. وقال النور إنه تفاجأ بالحملات الاعلامية الشرسة التي قادتها بعض مكونات تحالف قحت ضد حكومة حمدوك وتأكيدهم أنهم لايسعون لإسقاط الحكومة مؤكداً أنهم ظلوا على الدوام يحرضون ضد الحكومة الانتقالية وفي ذات الوقت يشاركون في حقائبها الوزارية متسائلاً ماذا يعني التحريض ضد الحكومة إن لم يكن لإسقاطها فلماذا يكون؟. وأوضح النور أنه وبذات الطريقة قادت قحت حملة اعلامية منظمة ضد الجيش والدعم السريع والشرطة وجهاز المخابرات ولكن عندما تعظم التحديات السياسية والعسكرية والأمنية تتراجع هذه الحملات ممثلة حالة من التناقض غير المقبول. وأكد النور إن الشعب السوداني لن تتزحزح ثقته وعلاقته الحميمة بالمؤسسة العسكرية مهما حاول بعض المرضى الإيقاع بينه وبين الجيش والدعم السريع لأنه يعلم جيداً أنهم الضمانة الوحيدة لأمن وإستقرار ووحدة الأراضي السودانية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق