السودان: تصريحات مهمة لعرمان

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أكد رئيس وفد مقدمة الجبهة الثورية الذي وصل الخرطوم اليوم الاستاذ ياسر عرمان، انهم ليسوا مع إقصاء العسكريين من الفترة الانتقالية، كما انهم ليسوا مع سيطرة العسكريين على الفترة الانتقالية، مؤكداً انهم يريدون شراكة حقيقية ومسؤولة للعبور بها فوق كل التحديات. وأضاف عرمان خلال مؤتمر صحفي مشترك بين وفد مقدمة الجبهة الثورية وقيادات الحرية والتغيير“ندرك ان هناك أمراضا في الفترة الانتقالية وهي أمراض تسنين وليس شيخوخة وقادرين على معالجة أمراض التسنين”. وقال ان هناك هشاشة في الأوضاع السياسية بجانب هشاشة وضعف أجهزة الدولة السودانية الراهنة مما يزيد من مسؤوليتهم في اصلاح الأوضاع، معلنا توظيف علاقاتهم الاقليمية والدولة لأجل رفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب وانهم سيعملون للأسهام في حلحلة القضية الاقتصادية التي تعاني منها البلاد خاصة انها مرتبطة بالتهميش، وفي المساهمة في إيجاد حلول لقضية الخارجية وعلى رأسها ملف التطبيع مع إسرائيل بجانب ملف سد النهضة. وقطع رئيس وفد مقدمة الجبهة الثورية ياسر سعيد عرمان، ان الثورية جاهزة من خلال الخطط والرؤي لبناء علاقات جديدة مع كافة قوي الثورة وعلى رأسهم العسكريين من خلال إقامة ندوات وأنشطة وزيارات مشتركة بين العسكريين والمدنيين.وجدد التأكيد على ضرورة تكوين جيش وقوات مسلحة وطنية غير مسيسة من أولوياته استيعاب كل أبناء الوطن الواحد، معلنا عن زيارات لبعض مناطق المتاثرين والمتضررين من السيول والفيضانات، بجانب ولايات ومناطق الصراعات القبلية للتبشير بالسلام.
ودعا عرمان جميع القوى السياسية السودانية لبناء فترة انتقالية متوازنة للعبور بالفترة الانتقالية بمسؤولية كبيرة. وأكد أن عبور الفترة الانتقالية لا يتم إلا بشراكة واضحة وتفاهم، بين “من قاموا بالثورة” من المدنيين، ومن “ساهموا في الانتقال ونجاح الثورة “من العسكريين. وأضاف: (جئنا من جوبا لنجمع لا لنفرق، نحمل السلام ونحمل الاستقرار لشعبنا، والعلاقات الاستراتيجية مع دولة جنوب السودان). منادياً لاعادة العلاقات القوية بين شمال السودان وجنوبه ، ووصف إنفصال جنوب السودان بأنه خطأ تاريخي. واشار الى ان جنوب السودان يستورد 137 سلعة من السودان، كما تربطه حدود مفتوحة مع السودان تبلغ اكثر من اثنين الف كيلو متر، وهناك اكثر من عشرة ملايين من الرعاة والمزارعين ينتقلون عبر هذه الحدود. وأعلن عرمان تضامن الجبهة الثورية مع ضحايا الفيضانات الاخيرة ، وقال ان وفد الجبهة الثورية سيقوم بزيارات لبعض المناطق المتأثرة. واكد انهم سيعملون بالتعاون مع الحكومة الانتقالية على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية الارهاب ، ونوه الى انهم سيقومون بزيارات في هذا الصدد للولايات المتحدة والامم المتحدة. ونوه الى ان وفد الجبهة الثورية الذي وصل الخرطوم يتكون من 36 شخصا، من بينهم 9 نساء ، يمثلون مختلف بقاع السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق