السودان: هاجر سليمان تكتب: كيف قتل منسوبو الجمارك ؟

هذه ليست المرة الاولى التي تقدم فيها الشرطة شهيداً تلو شهيد من ضباطها وضباط صفها وجنودها الأشاوس واعتقد ان الشرطة تثبت يوماً بعد يوم مدى تفاني منسوبيها في أداء المهام المسندة اليهم ولكن ما السبب الذي يقود لاستشهاد منسوبي الشرطة بالجملة وفرار الجناة دون اي خسائر كما تابعنا بالامس حادثة استشهاد (5) من منسوبي الجمارك بينهم ضابط .
اعتقد أن الشرطة بحاجة الى امكانيات أكبر حتى تستطيع ان تواكب الخطر المحدق بالمجتمع فما زالت الشرطة بحاجة لأبسط مقومات السلامة لمنسوبيها مثل واقي الرصاص والزامهم بارتدائه في أي مهمة مهما بدت صغيرة، بالاضافة الى انها بحاجة الى الآليات والمركبات والسلاح والعتاد الحربي لتكون قادرة على مجابهة اعدائها .
فطالما ان السودان مازالت حدوده مفتوحة ومازالت صحاريه تمتد الى تلك المسافات فهذا يزيد من إمكانية حدوث المخاطر وينذر باستمرار عمليات تهريب السلاح والمخدرات والبشر وجميع أنواع الجريمة العابرة مما يتطلب رفع مستوى التعامل الشرطي، فتطور الجريمة لابد من ان يوازيه تطور في القدرات وتطور في الآليات بجانب تطور في الأساليب وحتى السلاح المستخدم لمكافحة الجريمة .
كيف استطاعت عصابة ربما لم يتجاوز عناصرها الأربعة أشخاص ان تقتل (5) من عناصر الشرطة وتهرب دون أي ملاحقة وأين سلاح الشرطة واين بقية دورياتها فما يحدث في السودان لا يحدث في أي دولة متقدمة إذ انه لا يمكن لدورية واحدة ان تواجه عصابة لتهريب السلاح وهؤلاء هم الأخطر على مستوى العالم وأمثالهم يسعون دائماً لاستخدام العنف بغرض حماية أنفسهم وحماية مصادر تكسبهم لا سيما وان تجارة السلاح مربحة ورائجة وتستحق المجازفة.
لذلك لابد من تطوير لآليات الشرطة فعدد منسوبي الشرطة الذين يلقون حتفهم اثناء أداء واجباتهم يتزايد يوماً بعد يوم، هنالك منسوبو شرطة قتلوا اثناء مداهمات وآخرون قتلوا اثناء القبض على متهمين وكذلك هنالك من قتل اثناء مطاردات وهكذا هو حال الشرطة لذلك لابد من استخدام أساليب للوقاية والحماية من الأسلحة المستخدمة من قبل الجناة واستخدام الواقي اثناء المداهمات والمطاردات فسلامة الشرطي يجب ان تكون من أوجب واجبات الشرطة، فهل تطبق شرطتنا المعايير العالمية للحماية أثناء أداء الواجب أم لا ؟.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق