الاستثمار في السودان ..اخـتـــــلالات وتشـــوهـات

الخرطوم : هنادي النور

الاستثمار بالبلاد وضعه حرج وسيئ وان السودان في ذيل  قائمة المؤشرات عالميا دائما «الطيش «هكذا وصفت وزيرالمالية  هبة محمد احمد خلال حديثها في الجلسة الافتتاحية لورشة «عمل الاستثمار والمناطق الحرة « أمس متسائلة عن كيفية النهوض بقطاع حيوي ويعاني من تلك الاختلالات والتشوهات .
فيما كشفت عن إعداد قانون الاستثمار والشركات الجديد  وإيداعه لجلسة  مجلس الوزراء اليوم لإجازته , بجانب اجازة خمس مناطق حرة جديدة مع معالجة مشاكل المناطق القديمة، وأعلنت عن اتفاقية مع حكومة جنوب السودان لقيام عدد  منطقتين حرتين على الحدود  لتطوير العلاقة التجارية بين الدولتين بتكلفة  مليون دولار.
وضع حرج
ووصفت وضع الاستثمار بالبلاد والجهاز القومي وبنياته «بالحرج»  وقالت ان الدولة تعمل على ترتيب البيت من الداخل، وأقرت بأن الاقتصاد الكلي بالبلاد يعاني اختلالات وتشوهات في التضخم وسعر الصرف ووصفت معدل التضخم  «بالسيئ « مستنكرة  وجود خمسة اسعار صرف بالسودان  واردفت «ما في بلد في العالم لديه خمسة أسعار صرف»،وأضافت ان الدولة تعمل في برنامج للاستقرار الكلي حتى تكون بيئة الاستثمار جاذبة.
وفي ذات الاثناء كشفت عن تعاقدات مع شركة سعودية متطوعة  تعمل في مجال الانظمة لتصميم نظام النافذة الواحدة في السودان ، بتمويل من صندوق النقد السعودي. واشارت هبة الى اهمية ريادة الأعمال والاستثمارات الصغيرة واستدركت بالقول لا يوجد قانون او تشريع لحمايتهم او مساندتهم ، معلنة عن اتجاههم  مع منظمة اليونيدو لوضع  قانون لحماية رواد الأعمال ومساعدتهم وتمويلهم بمبلغ 300 مليون دولار, واضافت  67% من رواد الأعمال شباب من المؤسف ان نضيعهم لجهة ان لديهم طاقة منتجة مؤكدة أهمية الاستثمار الداخلي، وقالت معظم الدول الأجنبية والشركات لا تأتي لبلد يوصف بالإرهاب، وجددت مساعي الحكومة مع المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من القائمة.
إنذار
وطالبت الأمين العام للجهاز القومي للاستثمار حنان مسند بانذار أي مستثمر اجنبي منح 100 ألف فدان  ولم يستغلها، ومنحه مهلة ومن ثم نزعها وإرجاعها لملكية السودان خاصة بولايتي نهر النيل والشمالية، وقالت ان حجم تنفيذ المشروعات يقدر بحوالي 15% ،واقرت بوجود مشاكل وتضارب  في القوانين وتذبذبها ما جعل الاستثمار غير جاذب بجانب عدم وجود احصائيات عن حجم الاستثمار المنفذ والمصدق بالبلاد مع عدم وجود متابعة للمنفذ منها . وأقرت بأحقية الولايات بموجب الدستور في إعطاء اراضي للاستثمار مقابل الحصول على ايرادات، وشكت حنان من ضعف الاستثمار في القطاع الزراعي المنتج وتمركزه في الخدمي بنسبة 75% مقابل 5% في الزراعي <20% للصناعي.
فساد
وكشفت عن مراجعة الاستثمارات القائمة , وطالبت بضرورة استقلالية  جهاز الاستثمار وعدم تبعيته لوزارة المالية أو أي جهة اخرى ، ورفضت  تبعيتهم لوزارة المالية لجهة وجود تقاطعات ، دعت على ضرورة ان يكون وزارة كما الوزارات الأخرى او هيئة مستقلة تتبع لمجلس الوزراء مباشرة .
وأشارت الى توصياتهم في قانون 2020  بتعديل كل القوانين ذات الصلة بحيث تمكن الولايات من تخصيص أراض للاستثمار خالية من الموانع ،وقالت تخصيص الأراضي  بالولايات صاحبته كثير من المشاكل والفساد ، وأردفت ان بعض الولايات  تعالج مشاكل الأراضي بالرضا الأهلي ما فتح مفاسد كثيرة جدا.
وأكدت على اهمية بناء شراكة حقيقية مع القطاع الخاص باعتباره شريكا اصيلا في الاستثمار وعمليات التنمية ، مشددة على ضرورة معالجة المشاكل التي تواجههم.
تقاطعات :
وهاجم ممثل المنطقة الحرة نصر الدين عبدالسلام في ورقته منشورات بنك السودان بانها تضر بعمل المناطق الحرة وبها تقاطعات اضافة الى ان وزارة التجارة تحظر بعض السلع دون التنسيق معهم مما يؤدي الى هروب المستثمر، مبينا ان حجم الاستثمار في منطقة  قري تجاوز ثلاثة مليارات دولار في العام الماضي، كاشفا عن دخول شركات امريكية في المناطق الحرة بعد الثورة في مجال الري المحوري، واكد وجود شركات اوربية واخرى تنتظر رفع اسم السودان من الإرهاب،.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق