ككو وكديستين

] سودا اليومين دي بلعب بالبيضة والحجر والمسدس كمان.
] أظهر دهاء وبلاغة في الكلام و(انسيرتات) مرات بالإنجليزي ومرات بالفرنساوي.
] خلت بعض رموزنا بدون مايشعروا يقولوا ليهو ياريس.
] فجأة كده بقى ريس عند الناس الكانوا يتحملوا العذاب ويرددون أحد.. أحد ولا يقولون ياريس.
] المهم
] مارس الرجل مهارة في خلق الأحداث والحديث.
] ومهارة في تقريب هذا وإبعاد ذاك.
] ثم إبعاد هذا وتقريب ذاك.
] ثم ضرب هذا بذاك.
] هنيدي ماهين.
] وقلت ليكم الخوف من الدخول في تجربة سوداكال (تو).
] وهاهو ظني يقترب من التحقق
] مادام(الريس)بلعب بمهارة عالية.
] قسم سودا في الآونة الأخيرة مجتمع المريخ لقسمين.
] وأجبر كل قسم على التسابق إليه لنيل وده.
] حتى ولو كان ذلك لأجل أهداف واستراتيجيات لذلك القسم.
] بقت القصة زي قصة الككو والكديستين.
] الكدسة أتشكلن في قسمة الجبنة.
] وحكمن الككو.
] الككو يقسمها مخصوص نص أكبر من التاني.
] تحتج الكديسة صاحبة النص الصغير.
] الككو يقرم قرمة كبيرة من القطعة الكبيرة.
] تحتج قطة القطعة الكبيرة.
] فيقرم الككو من الأخرى بنفس الفهم.
] وهكذا إلى أن أكل الككو كل الجبنة وترك للكديستين العراك والخلاف والإختلاف.
] ده بالضبط البعمل فيهو سودا ياكدسة أقصد ياناس.
] وأكبر قرمة للجبنة كانت.
] عندما أبتدر سودا حديثه وقال.
] الفين وتسعطاشر ده مافي قوة في الأرض تقدر تغيرو.
] هنا الكبسيبة قامت.
] الجبنة ذاتها كتلها الضحك.
] وقام أتخارج.
] الحبيب هاشم الزبير ماصدق ماسمع.
] وردد سراً بصورة جهرية.
] الزول ده يوم الغدا وعدني وقال لي.
] معليش ياوزير.
] ضرب الوليمة ونكر حليمة.
] هاشم الزبير أكتر مريخي مداوم على النادي.
] وشفت قديييم وحبيب الكل.
] أول يوم أشوفو بتأكل.
] على العموم.
] إذا أتفقن الكدسة وحافظن على جبنتهن خسران الككو.
] المهم
] نفس الأسلوب الذي قابل به الناس سودا منذ يوم فوزه بالتزكية.
] يتبعونه إلى اليوم.
] وسودا زي وارقو.
] حاوااااار
] وناس بويا تقاااااال.
] وكان لحق كسر.
] صدقوني بجيب التاني.
] ونرجع للنغمة القديمة.
] التحكيم فااااشل.
] وخيانة.
] وحظ .
] ويمضي سودا نحو تتويج ثالث.
] أيها الناس
] إن تنصروا الله ينصركم.
] أها
] نجي لي شمارات والي الخرتوم.
] كان شفت ياوالينا.
] قبضوا لواري للجاز والبنزين مهربينا.
] حاكموهم وصادروهم.
] بس ماسألوهم من وين جابوا كميات قدر دي ياوالينا.
] ممايعني أنو في مجرمين سيرتهم ماجات أحرار حايمنا.
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال البلقى جبنة مايبقى كديس موهوم يأكلها منو الككو.
وإلى لقاء.
سلك

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق