الخلافات تضرب العلاقة بين شداد وأعضاء الإتحاد السوداني لكرة القدم

تصاعدت وتيرة الخلافات بين رئيس الإتحاد السودانى لكرة القدم كمال شداد وعدد من أعضاء مجلسه وذلك عقب تخلف شداد عن حضور الإجتماع الذي عقد الإثنين الماضي للترتيب لبعض الإدارات الخاصة بالإتحاد حيث أغلق شداد كافة هواتفه المحمولة ولم يحضر إلى مقر الإتحاد رغم علمه المسبق بقيام الإجتماع وفاجأ رئيس إتحاد كرة القدم السوداني، كمال شداد، نوابه وأعضاء مجلس الإدارة بعدم الحضور لإجتماع ضم أعضاء مجلس إدارة الإتحاد وتفيد المتابعات أن فحوى الإجتماع الذي كان من المقرر أن يجمعه مع النائب الأول لرئيس الإتحاد عامر عبد الرحمن، والذي قام بوساطة بين أعضاء مجلس الإدارة ورئيس الإتحاد حتى يتم حسم أزمة مخالفة شداد لقرارات مجلس الإدارة بشان بطلان إجراءات الجمعية العمومية لإجازة النظام الأساسي التي جرت أكتوبر الماضي ورفض نواب رئيس الإتحاد وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، خطوة شداد وأكدوا أنهم في طريقهم لجمع توقيعات وعقد إجتماع طاريء لفرض هيبة مجلس الإدارة والتأكيد على تنفيذ القرارات التي يصدرها على الجميع يشار إلى أن الجلسة التي أنعقدت أمس شهدت حضوراً كبيراً ضم نواب رئيس الإتحاد محمد جلال، ونصر الدين حميدتي عبر الهاتف، بالإضافة إلى أعضاء مجلس الإدارة معتز الشاعر ومحمد سليمان حلفا وميرفت حسين كما تداخل عضو المجلس معتصم عبد السلام عبر الهاتف كذلك وبدوره أكد مصدر مطلع لـ(الانتباهة) أن العلاقة بين رئيس الإتحاد وبعض اعضائه غير جيدة ويرى العديد من المقربين من شداد إن الطريقة التي يدير بها دولاب العمل فيها الكثير من عدم الديمقراطية خاصة وأن شداد ظل ينفرد بالقرارات المصيرية دون مشاورة إدارته .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق