السودان: اختراق لافت في العلاقات الاقتصادية بين الخرطوم ولندن

رصد: الانتباهة أون لاين
أعلن وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين، أن هناك ترتيبات تجرى لعقد مؤتمر تجاري استثماري بين السودان والمملكة المتحدة تشارك فيه القطاعات الحيوية في البلدين. واختتم عمر قمر الدين، زيارته إلى المملكة المتحدة بلقاء هاريت بولدوين وزيرة الشئون الإفريقية السابقة، حيث تناول اللقاء سير العلاقات الثنائية بين البلدين. ونقل بيان لوزارة الخارجية السودانية عن «هاريت» قولها، إن البرلمان البريطاني يتابع التطورات الإيجابية فى السودان بعد التغيير، وسيناقش موضوع دعم عملية السلام وإنجاح الفترة الانتقالية، ودعم قطاع التعليم، مؤكدة أن المملكة المتحدة مهتمة بالدخول في شراكة طويلة الأجل مع السودان في المجال التجاري والاقتصادي والتعاون في مواجهة التحديات التي تهم البلدين والإقليم.
من جانبه، أعرب وزير الخارجية السوداني المكلف عن شكره لهاريت على اهتمام البرلمان البريطاني بالشأن السوداني ومتابعتها لتطورات الأوضاع بالسودان، وقدم شرحا بشأن الجهود التي تبذلها الحكومة لتحقيق السلام الشامل واستكمال مؤسسات الفترة الانتقالية بتشكيل الهيئة التشريعية. وعبر وزير الخارجية عن رغبة السودان في الدخول فى شراكة فاعلة مع مؤسسات التعليم البريطانية، مؤكدا أهمية إقامة شراكة تجارية واقتصادية طويلة الأجل عبر الاستفادة من الموارد التي يزخر بها السودان.
وكان عمر قمر الدين إلتقى خلال الزيارة بجيمس دادريدج الوزير المختص بالشؤون الأفريقية بمقر وزارة الخارجية البريطانية في اطار زيارته للمملكة المتحدة. وتناول اللقاء عدداً من القضايا والموضوعات التي تتعلق بتعزيز العلاقات السودانية البريطانية بعد تولي الحكومة الإنتقالية لمهام الحكم في السودان عقب ثورة ديسمبر المجيدة. وعبّر وزير الخارجية المكلف عن شكر وتقدير السودان لمشاركة المملكة المتحدة الفاعلة فى مؤتمر شركاء السودان الذى استضافته العاصمة الألمانية برلين فى يونيو 2020 والتعهدات المالية التى أعلنتها. واستعرض عمر قمر الدين الجهود التى تبذلها الحكومة عبر منبر جوبا لإحلال وتحقيق السلام الشامل والتوصل لشراكة تسع الجميع وتحقق التحول المطلوب.
من جانبه أكد الوزير دادريدج أن السودان دولة بالغة الأهمية بالنسبة للمملكة المتحدة وأن المملكة حريصة علي تعزيز التعاون في مختلف المجالات سيما مجال الإستثمار بما يحقق مصلحة البلدين، كما أكد السيد دادريدج اهتمامهم بالدخول في شراكة طويلة الأمد مع السودان وأنه يمكن لمجالس رجال الأعمال البريطانيين لعب دور كبير في هذه الشراكة. وفي سياق متصل، أكد دادريدج التزام المملكة المتحدة بتنفيذ تعهداتها فى مؤتمر برلين، والتزامها بدعم الحكومة السودانية لتنفيذ برنامجها.كما أشاد بجهود الحكومة في تحقيق السلام الشامل الذى يعزز الأمن والاستقرار.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق