السودان: هاجر سليمان تكتب: احذري هذا النوع من الرجال!

(1)
فى استراحتى لهذه الجمعة المباركة، اخصص لكن هذه الزاوية يا بنات حواء، وفيها احدثكن عن بعض انواع الرجال الذين يجب ان تحذرن منهم، واخطر نوع من الرجال هو ذلك النوع الذي يكون على معرفة وصلة بك وانت شابة فتية لم تقترنى بأى رجل يعرفك جيداً، ولكنه آثر السلامة بالابتعاد عنك ومعاملتك في حدود الاحترام، وحينما تتزوجين يبدأ هذا النوع من الرجال في التشرنق حولك وادعاء صداقتك، وتجدينه يسعى بكل ما اوتى من قوة للتقرب منك، ويصبح لطيفاً، ويحاول دائماً ان يظهر لك بمظهر جيد ورجولى وبطولى، وحينما يعلم ان هنالك بعض الخلافات او سوء التفاهم بينك وبين زوجك يسارع لدس السم في الدسم، فيحدثك بعذب الكلام، وربما يقول لك لو كنت مكان زوجك لما تركتك تتألمين، ولو كنت مكانه لما حوجتك لشيء، اياك حواء وهذا النوع من الرجال، فهو ثعلب محتال ومكار، وقسما لن يتزوجك ان تركت زوجك لأجله، لانك ستصبحين خائنة وعديمة عهد في نظره، فهذا النوع من الرجال كذاب وضعيف ويحاول دوماً الاصطياد في الماء العكر، ولا تعجبه الفتاة الا حينما تصبح ملكاً لغيره، فيحاول استعراض عضلاته وادعاء الرجولة، وهو في الحقيقة ليس سوى (سفيه) همه الاول والاخير اصابة منفعة منك ان وجد الفرصة المواتية، فإياك ثم إياك وحذار من هذا النوع من الرجال …
(٢)
هنالك نوع من الرجال طويل اللسان قليل الاحسان، ينصب شباكه ويتخصص فقط فى المتزوجات، يقرأ لهن سفر السعادة وعلى عينيه دموع التماسيح، ويلون لهن دنياهن بالوان الفرح الزاهى، ويصور لهن ازواجهن بانهم لا فائدة منهم، وانها يجب الا تكترث لامر زوجها ولكن فقط تحافظ على برستيجها وسط المجتمع، حتى تجبر المجتمع على احترامها كزوجة وام لاطفالها، وحتى تبعد الشبهات عن نفسها، وهذا النوع نجده ينفق بكرم باذخ على معشوقته المتزوجة، ويغدق عليها المال ويسد احتياجاتها الخاصة، ويساعدها فى انفاذ اية خطط فى بيتها كشراء الاثاث او الاوانى المنزلية او حتى الثياب، وايضاً كريمات الفسخ والجلخ وغيرها من مستلزمات المرأة، وهذا النوع غالباً ما يحاول الدخول في منزلك فى ظل غياب زوجك، بل ويحفظ مواعيد عودة زوجك من العمل ومواعيد خروجه، ويأتى الى المنزل وكأنه الزوج الحقيقي محملاً بفرخة او خضار، وتقوم الزوجة باعداد الطعام وجلسة الانس والسمر، وفى بعض الأحيان قد تضطر الزوجة الى نقل الاطفال للجيران لقضاء وقت سعيد مع العشيق، مقابل ثمن بخس ودراهم معدودة وبعض المتاع المنزلى، ورويداً رويداً ترى الزوجة فى زوجها والد ابنائها صورة الوحش البخيل والرجل القميء، وتبدأ الخلافات تدب بين الزوجين الى ان تتسع رقعتها ويحدث الطلاق، ويلقي الزوج زوجته واطفالها فى الشارع.. وهنا يزوغ العشيق وربما يرحل من المنطقة بأكملها ويغير رقم هاتفه، لأن همه لم يكن الزواج او الاحتواء او تحمل المسؤولية، فقد كان همه الاساسي الوكر الجاهز والمرأة الرخيصة، لذلك حذارِ سيدتى الغالية من هذا النوع ..
(٣)
النوع الأخير.. من الرجال ذو الكرش المنفوخ كالبطيخة.. هذا النوع مريض نفسي وهمه دوماً التفريق بين الازواج وتوسيع شقة الخلاف بين الزوجين. وهذا النوع يأتى عن طريق الزوج، أى والله، ربما يكون صديقاً لزوجك، فيدخل المنزل وتصبح الحالة واحدة، لدرجة انه بامكانه ان يدلف الى المطبخ ويعبئ الطعام بلا حرج، وهذا النوع قد يحاول تلطيف الاجواء بينك وبين زوجك حينما تقع الخلافات بينكما، ويسعى دوماً للظهور بمظهر الرجل الشهم والكريم، فيأتيك حاملاً ما لذ وطاب، وربما لم يحمل مثله لاطفاله وزوجته، ولكنه يحمله لك انتِ.. (ااااااى انتى دى)، وفى كثير من الاحيان يقوم باخبارك ببعض المعلومات التى يخفيها عنك زوجك، ويعاملك بطريقة تجعلك تشعرين بالفرق بين معاملته لك ومعاملة زوجك لك، وتبدأين فى خلق المشكلات، وهذا النوع لن يتزوجك ولن يخسر صداقته بزوجك العبيط لاجلك انت ايتها العبيطة، وان افترقتما انتِ وزوجك وتزوج زوجك بأخرى، فسيفعل لها مثلما كان يفعل لك انتِ، وهكذا هذا النوع مريض بالنساء، ويعشق الاشكال المتجددة والعلاقات خارج اطار الزوجية التى يتخذها متنفساً له لذلك احذريه .
وجه أخير
ليس كل ما يلمع ذهباً.. واذا رأيت أنياب الليث بارزة فلا تظنين ان الليث يبتسم، احذرى سيدتى من تلك الانواع من الرجال، فهم لا هم لهم سوى خراب البيوت.. وانت عزيزي الزوج كن رجلاً ولا تدع صديقك يدلف الى منزلك وكأنه في منزله, فديننا الحنيف وضع حداً لتلك العلاقات، ولا ننسى ان هنالك كثيراً من الأزواج الذين اكتشفوا خيانة زوجاتهم مع اقرب اصدقائهم او اقاربهم، وهنالك الكثير من القصص. لذلك الحذر واجب، ولا بد من الوعي والتعامل في اطار الشرع حتى لا يختلط الحابل بالنابل وتتداخل الانساب، دون علمك كزوج، وهنالك الكثير الكثير ولنا عودة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق