سادومبا إختصر طريقاً طويلاً..جيسي والهلال..حب من أول نزال

الخرطوم: علاء الدين السناري
قدّم نادي الهلال عصر الخميس الماضي، لجماهيره ووسائل الإعلام، لاعبه الجديد الزيمبابوي لاس جيسي، الذي ينشط في مركز لاعب الوسط المتقدم، أو صانع الألعاب، وتم تقديم الزيمبابوي القادم من فريق مانيكا، والذي كان معاراً بلاتينيوم، تم تقديمه في مؤتمر صحفي، قبل أن ينتقل لأرضية ملعب الجوهرة الزرقاء، ويستعرض مهاراته أمام جماهير النادي التي تمّت دعوتها خصيصاً لهذه الفعالية، ووقّع جيسي على عقد مع الهلال يمتد لثلاث سنوات.
نزال وحيد
لم يرَ أهل نادي الهلال، لاعبهم الزيمبابوي من قبل إلا في نزال وحيد، كان كافياً حتى يحظى باهتمام الأزرق، المباراة كانت حينما حل الهلال ضيفاً على بلاتينيوم الزيمبابوي في الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، حينها كان لاس معاراً من مانيكا، وقدّم مباراة كبيرة أرهق فيها دفاع الهلال بالمراوغات والتحكم والتمريرات والتسديد، وغيرها من فنون الكرة، وتألق الزيمبابوي بشكل لافت في تلك الموقعة التي كسبها الأزرق بهدف محمد موسى الضي.
مطلب جماهيري
المستوى الذي قدّمه جيسي في موقعة مجموعات الأبطال، تابعته جماهير الهلال من على شاشة التلفاز، ليصبح اللاعب مطلباً جماهيرياً في الأزرق، وخلال الفترة التي أعقبت المباراة المذكورة سيطر اسم جيسي على الحسابات والصفحات والقروبات الهلالية على وسائط التواصل الإجتماعي المختلفة.
حب متبادل
حب الأهلة لجيسي لم يكن من طرف واحد، إذ أن اللاعب نفسه لم يتأخر في إعلان ترحيبه بفكرة الإنضمام للهلال، قبل حتى أن يصل عرض رسمي، معبراً عن حبه للهلال، لإعتبارات عديدة، أهمها اسم النادي في قارة إفريقيا ومشاركاته المستمرة في بطولات الإتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، فضلاً عن جماهيرية النادي، بجانب إعجابه – مثل كل الزيمبابويين- بالهلال النادي الذي شهد معه محترفهم الأبرز إدوارد سادومبا أجمل فتراته الإحترافية.
حظ كبير
يمكن وصف جيسي بأنه لاعب محظوظ، فاللاعب لم يكن ظاهراً لمن هم خارج دولة زيمبابوي، على إعتبار أنه كان يدافع عن ألوان مانيكا الذي لا يشارك في دوري أبطال إفريقيا، وبعد إنقضاء ثلاث جولات من مرحلة المجموعات، قرّر نادي بلاتينيوم استعارة جيسي، ومن مباراة واحدة أمام الهلال حصل على عرض دولاري كبير، له ولناديه الأصلي.
أدوار سادومبا
المهاجم السابق للهلال، الزيمبابوي إدوارد سادومبا، قام بأدوار كبيرة حتى تكلل هذه الصفقة بالنجاح، فبنفسه قاد سادومبا المفاوضات وتوسّط بين جميع الأطراف ذات الصلة، الهلال ومانيكا واللاعب ووكيله، كما قام بإبعاد جيسي عن الأنظار في منزله، ثم قام بإحضاره للخرطوم، ومن غير تدخّل منه، فإن سمعة إدوارد وتاريخه المميّز مع الهلال سهّل من مهمة تقبّل لاس جيسي للفكرة.
الرقم 19
سيرتدي لاس جيسي في صفوف الهلال، القميص بالرقم (19)، الذي كان يرتديه المدافع محمد المعتصم قبل أن يتم شطبه ويغادر لحي العرب بورتسودان، ويفضّل جيسي الرقم (10) لكنه الآن بحوزة المهاجم الوطني محمد موسى الضي، وكان من الممكن منحه الرقم (11) الذي اشتهر به مواطنه سادومبا، لكن هذا الرقم مشغول الآن من قبل وليد الشعلة.
تقليص فرص
لا شك أن إنضمام جيسي سيتسبب في تعديلات عديدة في تشكيلة الهلال، وحال استطاع الزيمبابوي التأقلم سريعاً وحصل على مقعد أساسي فإنه سيتسبب في تقليص فرص عدد من العناصر بوسط الفريق، ووفقاً لواقع الهلال فإنه من المنتظر أن يشارك لاس برفقة عبد الرءوف في خط الوسط، الأمر الذي يضعف حظوظ محمد مختار بشة الصغير وسليم محمد ونزار حامد.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق