بعد جلوس عدد من النزلاء لامتحانات الشهادة .. بارقة أمل وسط عتمة الظروف

كتبت : هادية قاسم

تناقلت الأخبار جلوس (٧٤) نزيلا لإمتحانات الشهادة السودانية هذا العام بجميع السجون المختلفة، حيث جلس (٢٤) نزيلا من دار الفتيان و (٣١) من مدينة الهدي الاصلاحية ، و(١٩) من سجن بحري القومي.

ربما يؤكد ذلك وجود بارقة أمل لدى الكثيرين الذين جرفتهم ظروفهم الحياتية المختلفة فباتوا بين قوسين أو أدنى من الإحباط ،لتأتي هذه الخطوة كشعلة ضوء تخرجهم من ظروفهم الحالكة الى براحات المستقبل الرحب . فالى أي مدى يتخطى أصحاب هذه التجارب أزماتهم ، وماذا يحتاجون من دوافع ومحفّزات حتى يصلوا الى ما وصل اليه أندادهم . (براحات) تناولت الموضوع مستعرضة بعض النماذج ومستنطقة أهل الاختصاص :-
تجاوز
الشاب ( ف) وضعته ظروفه الخاصة التي مرّ بها في مطبات عصيبة فقد سعى لحلحلة أزماته المالية بشتى السبل لكن كانت المتاريس دائماً ما تقف عائقاً أمامه . فدون سابق إنذار وجد نفسه مديناً بمبالغ طائلة دخل بموجبها السجن ليقبع به قرابة الثلاث سنوات .ورغم هذه الظروف القاسية التي تكالبت عليه الا أنه قرر تجاوزها ووضعها جانباً والالتفات الى ما تبقى له من مستقبل وفاجأ أسرته بجلوسه لإمتحان الشهادة لهذا العام  في تحدٍ وعزيمة .
قطعا فهذا الشاب لم يكن الأول ولا الأخير فالظروف متشابهة وهنالك كثير من النماذج التي مرت بذات الوضع .
فوارق
قال الدكتور عمرو ابراهيم – اختصاصي نفسي – لـ ( الإنتباهة ) ان المفهوم الخاطئ أن يرى الكثيرون أن السجن هو عبارة عن عقوبة ،وهذا يجعل احتمال تكرار المجرم للجريمة وارد .فيجب ان تراعي السجون نفسها هذه المفهوم لان السجين تكون لديه أهداف يريد ان يحققها ، وبالتالي معدل ارتكابه للجريمة سيقل . وأكد عمرو أن المحفزات  تندرج في ان تسهل لهم مؤسسة السجون والاصلاح الدراسة وان تنظر مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني لهم وتوفر الانشطة الثقافية والسلوكية  والمبادرات التي  تحسن من شخصية النزيل . مشيرا الى ان هنالك فرقا بين العقاب وتأهيل السلوك بحيث أن تأهيل السلوك يجعل الشخص اكثر قدرة على التكيف مع ظروف الحياة .كما أن سياسة السجن يجب عليها أن تعلّم السجين سلوكا بديلا كي يتكيف مع المجتمع بعد خروجه ، ومثال لذلك جلوس النزلاء لامتحان الشهادة السودانية لهذا العام وهذا يفيد النزيل بعد خروجه ايجابيا .وأضاف : كلما استمرت هذه العقلية كلما استفاد النزلاء منها ويجب ان تفرق نظرة المجتمع بين السلوك الشخصي وبين الظروف التي وضعت النزيل في السجن .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق