السودان: شركة أمريكية مشبوهة تبتدر نشاطها في السودان

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
دشنت شركة سيئة السمعة نشاط لها في السودان بعد أن استعانت بها حكومة حمدوك لتقديم خبرات واستشارات للحكومة في مجالات تنمية المجتمع المدني والديمقراطية. ولكن يبدو أن الشركة التي لها باع طويل في الخداع والاحتيال لم تكتف بتقديم الاستشارات فقط، بل تعدتها لتعيين خبراء لها داخل الأجهزة السودانية الحكومية إذ قامت الشركة بالإعلان في موقعها الإلكتروني على الشبكة العنكبوتية بأنها تحتاج لتعيين موظفين في السودان. وتشير المعلومات إلى أن هذه الشركة دخلت السودان بتوصية مباشرة من وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو. كما تفيد المعلومات أن فساد الشركة الاقتصادي أزكم الأنوف في أفغانستان حيث وجدت مراجعة قام بها مكتب المفتش العام التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أن عقد الشركة بقيمة 62 مليون دولار في أفغانستان يتخلف بدرجة كبيرة عن التأثير المتوقع له وأن المباني التي تم بناؤها من قبل المقاولين الفرعيين فيها عيوب انشائية كبيرة. وفي تجاوزات أخرى بعد إنفاق 90 مليون دولار على برنامج ممول من قبل دافعي الضرائب على مدى ثلاثة سنوات سمح البرنامج لعدد 55 امرأة فقط بتولي مناصب في الحكومة الأفغانية مما يعني أنها كانت خدعة كبيرة. وفي هايتي اتهمت الشركة بالاختلاس بعد إعادة بناء المساكن هناك بعد الزلزال.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق