السودان: حزب الأمة يحذر من نتائج كارثية حال فرض إرادة تيار معين

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
طالب نائب رئيس حزب الامة القومي د. إبراهيم الامين بإعداد برنامج يكون الحس القومي فيه كبيراً، لأن القضية في هذه المرحلة تحتاج لدرجة عالية من التعقل في تناول القضايا بمهنية وعلمية والتخلي كلياً عن الانتماءات السياسية. وشدد الأمين في تصريح “لسونا” اليوم على هامش جلسات المؤتمر الاقتصادي المنعقد بقاعة الصداقة بأن أي محاولة لفرض إرادة تيار معين أو فئة معينة ستكون نتائجها كارثية وتضر ضرر بليغ بالسودان، ونادى بمراجعة كل الجلسات للوصول إلى صيغة مقبولة وعادلة لتكتب لها الاستدامة، وقال “نريد المحافظة على مشروع الثورة ويجب أن يتم ذلك بتوحيد الصف حول برنامج يكون هو الاساس لمرحلة ما بعد الانتقال”.
وأوضح نائب رئيس حزب الامة بان الهدف من المؤتمر هو مناقشة القضايا المرتبطة بالبعد الاقتصادي في فترة الانتقال والاستعداد لمرحلة ما بعد الانتقال، واشار الى ان هذه الجلسات سبقتها مؤتمرات قطاعية نقاشت كل التفاصيل بصورة علمية. واضاف هذه الجلسات لم يتم الاعداد لها بالصورة المطلوبة لانه دخلت فيه درجة من التهريج السياسي أبعد المؤتمر من الخطوات المفروض إتباعها. وقال الامين “يجب أن تناقش هذه القضايا بدرجة عالية جدا من التروي والهدوء لايجاد الحلول المناسبة لكل القضايا والتحديات المواجهة للشعب السوداني” وقال “من الواضح أن هناك خلافات داخل آليات الحكم في السودان وهذه الاختلافات والتباينات في الآراء للأسف الشديد جاءت بدافع ايدولوجي متشدد”.
الجدير بالذكر ان جلسات المؤتمر الاقتصادي المنعقد في قاعة الصداقة بالخرطوم بدأت منذ الامس وتستمر حتى الغد، وقد سبقت جلسات المؤتمر ورش قطاعية شملت مختلف المؤسسات والهيئات.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق