السودان: بيانان للاتحاد الأوربي والترويكا حول اتفاق السلام

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أكد الممثل السامي للاتحاد الاوروبي جوزيف بوريل أن توقيع اتفاق السلام بين الحكومة الانتقالية والحركات الثورية السودانية اليوم يعد إنجازًا تاريخيًا يمهد الطريق لسلام شامل في السودان. وقال في بيان بمناسبة توقيع السلام النهائي بجوبا اليوم إن الإتحاد الأوروبي يقر بدور جنوب السودان في استضافة محادثات السلام السودانية والتوسط فيها، ويتوقع من جميع أصحاب المصلحة تنفيذ الجوانب المختلفة لاتفاقية السلام هذه بحسن نية وبروح التعاون المستمر لصالح الشعب السوداني، الذي يستحق ويرغب في السلام والاستقرار والتنمية الاقتصادية. وأوضح أن أولئك الذين لم ينضموا بعد ولا سيما الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال عبد العزيز الحلو، وحركة تحرير السودان عبد الواحد النور يجب أن يتبعوا ويخوضوا مفاوضات جادة مع الحكومة الإنتقالية . وأكد جوزيف أن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم التحول السياسي والإقتصادي للبلاد ، والذي يوفر فرصة تاريخية للعمل من أجل سودان سلمي وديمقراطي ومزدهر.
من جانبها رحبت دول الترويكا بتوقيع اتفاق السلام بين حكومة السودان الانتقالية والجبهة الثورية اليوم فى عاصمة جنوب السودان جوبا. وقالت المجموعة فى بيان صحفى اصدرته اليوم ان اتفاق السلام يمثل خطوة مهمة نحو تلبية مطالب الشعب السوداني بالحرية والسلام والعدالة، وخاصة للمتضررين من النزاع في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وأجزاء أخرى من السودان .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى