السودان: وزير الطاقة يكشف أسباب برمجة قطوعات الكهرباء

الخرطوم: هنادي النور
كشف وزير الطاقة والتعدين المكلف وكيل قطاع الكهرباء م. خيري عبد الرحمن أحمد أسباب برمجة قطوعات الكهرباء. وقال خيري في بيان تحصلت (الانتباهة أون لاين) على نسخة منه: (مضطرون هذه الأيام إلى تنظيم برمجة يومية لقطوعات الكهرباء نسبة لإنخفاض الانتاج الحراري وكذلك انخفاض الوارد من الربط الإثيوبي الذي كان قد انعدم لعدة أيام لأسباب فنية حتى بدأ بالعودة التدريجية البطيئة يوم ٤ أكتوبر ونتوقع عودته الي وضعه الأقصى خلال الأسبوع القادم). وأضاف خيري: (بالأمس بلغ العجز في الإمداد الكهربائي حوالي ٦ قيقاوات ساعة من جملة ٦١,٦ قيقاوات طلب كلي (١٠٪؜). وكان ذلك بسبب انعدام وقود الفيرنس مما أدى الى الخروج النهائي لمحطة بحري الحرارية بالإضافة الى التوقف الكامل للبارجة في بورتسودان ويشكل ذلك ما مجموعه ٧ قيقاوات ساعة: اي أكثر من العجز). وقال الوزير: (والى أن يتوفر الوقود اللازم، ستتواصل برمجة القطوعات والتي تتم بنفس الجدولة السابقة المعروفة للجميع: اي يوم بعد يوم ومساء بعد مساء.
من الإشكاليات الحرجة الاخرى توفر المال اللازم للقيام بالصيانة الشتوية للمحطات الحرارية والشبكات. كان من الضروري وصول كافة الاسبيرات المطلوبة لهذه الصيانة في هذا الوقت من العام: أكتوبر وذلك للبدء في الصيانة السنوية: ماكينة عقب أخرى الي أن تكتمل بنهاية مارس ٢٠٢١م.
وما لم يتم تدارك هذا الأمر الحرج، فالكثير من الماكينات لن تصمد للعمل في فترة الصيف القادم خاصة وان بعضها لم يخضع للصيانة لعدة سنوات مضت، مما سينذر بصيف اصعب من ما مر علينا هذا العام، وقد يؤدي ذلك الي احباط كافة الخطط التنموية التي تعكف كافة اجهزة الدولة لتحقيقه). ودعا خيري كافة المستثمرين وأجهزة الدولة والبنوك والمنظمات الدولية ذات الصلة الى التعاون مع قطاع الكهرباء لتوفير التمويل اللازم. كما دعا المواطنين الى تفهم الوضع الاضطراري والعمل معنا من أجل ترشيد الاستهلاك والتعاون مع العاملين الذين لا يدخرون جهداً في مواصلة تفانيهم لخدمتهم وقد شاهدهم الجميع يخوضون المياه ويتسلقون الأعمدة ويعرضون انفسهم للخطر المحسوب في سبيل توفير الراحة للمواطنين، ولهم التحية وكل التقدير.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى