السودان: والدة الطفلة زينب لـ (الانتباهة): اتهامات طفلتي لـ (١٤) شخصاً باغتصابها باطلة وغير صحيحة

الخرطوم: هاجر سليمان
أجرت (الإنتباهة) اتصالاً هاتفياً بوالدة الطفلة زينب التى اشيع تعرضها للاغتصاب من قبل (١٤) شخصاً تناوبوا على اغتصابها، وتم عمل وقفة احتجاجية لاجلها امام وزارة العدل الاسبوع الماضى .
وفجرت والدة الطفلة مفاجآت صادمة، مشيرة إلى ان الاتهامات التى جاءت على لسان طفلتها وطالت (١٤) شخصاً ليست سوى افتراءات وتهديد واكاذيب، واكدت الام ان حادثة الاغتصاب تشير لتعرض الطفلة للاغتصاب في يونيو الماضى، وكشفت انها قامت بتسليم الطفلة لوالدها عقب سقوط حضانتها قبل سبعة اشهر وثلاثة وعشرين يوماً، اي تحديداً سلمتها لوالدها في الثامن عشر من فبراير الماضي. وذكرت ان الاتهامات طالت اشخاصاً بالمناقل لا علاقة لهم بالواقعة، بل لا علاقة لهم بالطفلة البتة، وذكرت ان الطفلة ظلت برفقة والدها سبعة اشهر، وانه اجرى اتصالاً هاتفياً ابلغها فيه بتعرض طفلته للتحرش وكان ذلك عقب استلامه لها باربعة اشهر، واضافت الام ان والدتها تعتنى بطفلتها جيداً وتقوم بتعليمها بمؤسسات خاصة، وقالت ان كل الذين طالهم الاتهام من طفلتها من اهالى المناقل بريئون ولا علاقة لهم بالقضية، واوضحت ان طفلتها الآن بصحبة والدها وهو بلا عمل الآن، وانها تخشى على طفلتها وتطالب باسقاط الحضانة او احالة الطفلة لدار رعاية، وطالبت الام بمنح طفلتها الطمأنينة لانها تشعر بالرعب، وانه في حال وفرت لها بيئة آمنة بعيداً عن والدها فحتماً ستقول الحقيقة وستتضح الرؤية، واضافت ان الاتهامات التى اطلقتها طفلتها تحت التهديد طالت عدداً من الابرياء وانها تضررت ايضاً، وان الطفلة ستتضرر كثيراً مستقبلاً من جراء هذه الحادثة.
وفى ذات السياق علمت (الإنتباهة) ان الاسرة والطفل تسلمت تقرير الطبيب الذي اكد وجود غشاء البكارة الا انه مزال جزئياً وليس ازالة كاملة، مما يتنافى مع ما اشيع من وقوع حادثة اغتصاب لذلك الكم الهائل من الرجال، ورجحت المصادر تعرض الطفلة للتحرش، والقى القبض على شاب يبلغ (١٦) عاماً قالت الطفلة انه كان يتحرش بها اثناء اللعب. وفي السياق نفسه مازالت الشرطة والنيابة تتحريان حول القضية التى حظيت باهتمام اكبر من قبل المجلس السيادى وعدد من الوزراء والقانونيين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى