خالد بخيت: مطمئنون قبل مواجهتي غانا بعد مباراتي تونس وتوغو

أوضح المدرب العام للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم خالد بخيت أنهم إطمأنوا على جاهزية المنتخب لخوض مواجهتي غانا في ( 13 و 17 ) نوفمبر المقبل، وذلك بعد مباراتي تونس وتوغو الدوليتين الوديتين اللتين خاضهما (صقور الجديان) في تونس، حيث خسر في الأولى (0-3) وتعادل في الثانية(1-1) وأكد بخيت أن نتيجة مباراة تونس لا تعبر عن واقعها، مبيناً أن الشوط الأول تأثر فيه المنتخب بعد أن تم تقديم زمن المباراة للخامسة عصراً بدلاً عن الثامنة مساءً، بسبب الحظر في تونس، إضافة إلى وصول المنتخب قبل (24) ساعة من المباراة.
وأضاف : (الجميع يعرف الظروف التي كانت تحيط بالسفر، بعد أن ضحى المنتخب من أجل إكمال الدوري، ووافق الجهاز الفني على خوض لاعبيه مباريات في الدوري المحلي في 6 أكتوبر حتى يتمكن الإتحاد من تسمية ممثليه للبطولة الإفريقية قبل 20 أكتوبر، وترتب على ذلك إرهاق للاعبين، ورغم ذلك نجحنا في أن نقدم مستوىً جيد في الشوط الثاني أمام تونس).
وأشار خالد بخيت الى أنهم عملوا على تنفيذ الاسلوب الدفاعي والهجومي خلال المباراتين أمام تونس وتوغو وقال: (أمام تونس طبقنا اسلوباً دفاعياً، ونجحنا فيه أكثر في الشوط الثاني، وأمام توغو لعبنا باسلوب هجومي بحت، مع إحترامنا لمنافسنا الذي يضم 14 لاعباً في الدوريات الأوروبية الكبرى).
وأضاف 🙁 حتى بعد قبولنا لهدف أمام توغو حضرت العزيمة والإصرار من أجل العودة و كانت واضحة من قبل اللاعبين)، وأردف: (أهدرنا عديد الفرص في الشوط الأول والثاني عبر محمد عبدالرحمن وياسر مزمل ورمضان عجب وأحمد التش وأطهر الطاهر)، وأوضح خالد بخيت أنهم فرضوا اسلوبهم بشكل كامل في مباراة توغو، مؤكداً أن هدف التعادل كان من مجهود فردي مميز للمهاجم عبدالرحمن، بعد أن سجل الهدف في وجود أربعة لاعبين من المنافس وتعود بعثة المنتخب الوطني إلى الخرطوم اليوم.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق