السودان: الحكومة تكشف أعداد القتلى في كسلا وتعلن حالة الطوارئ

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أعلن الناطق الرسمي بإسم الحكومة الأستاذ فيصل محمد صالح عودة الهدوء لمدينة كسلا بعد الأحداث التي وقعت فيها والتي راح ضحيتها ثمانية أشخاص بمن فيهم أحد أفراد القوات النظامية. وقال فيصل، أنه تم اعلان حالة الطوارئ في ولاية كسلا لمدة ثلاثة أيام يتوقع فيها أن تعود الأمور لنصابها في كسلا. وأوضح فيصل في تصريحات صحفية من داخل مجلس الوزراء مساء اليوم الخميس أن الأحداث تطورت بعد اعلان إقالة الوالي وتسيير مجمعات من الرافضين للقرار مسيرة تمت مخاطبتها في ميدان الجمهورية وكان الاتفاق ان ينفض التجمع – مع الاحتفاظ والاحترام لحق الجمهور في التجمع و التظاهر السلمي- إلا أن بعض المتظاهرين اتجهوا نحو رئاسة الحكومة لاحتلالها واحتلال ولتتريس الكبري في مدينة كسلا. وقال: (أن قوة مشتركة من الشرطة والجيش والدعم السريع كانت تتولى حماية هذه المنشآت دخلت معها هذه المجموعات في اشتباكات ومع الأسف الشديد راح ضحيتها حوالى 8 أشخاص في كسلا سبعة من الأشخاص مدنيين وقتل واحد من أفراد القوة المشتركة .. قتل بالرصاص .. أطلق عليه الرصاص من مكان ما .. نسال الله لهم الرحمة جميعاً).

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى