دموع وأشواق في أول صلاة فجر بالمسجد الحرام بعد غياب (7) أشهر

رصد: الانتباهة أون لاين
انهمرت الدموع من مآقي عدد من المصلين بعد سماح السلطات السعودية فجر الأحد للمواطنين والمقيمين بأداء الصلاة في المسجد الحرام بمكة المكرمة، وذلك للمرة الأولى منذ سبعة أشهر. ورصدت الكاميرات تعابير الوجوه التي ملأها الشوق للتمتع ببيت الله الحرام بعد غياب طويل.

 

وكانت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي استعدت لاستقبال 220 ألف معتمر و560 ألف مصلٍ طوال فترة ثاني مراحل العمرة، والتي تستمر على مدار 14 يوماً، وسط منظومة متكاملة من الخدمات هيأتها السعودية لقاصدي الحرمين الشريفين. وسيتمكن من أداء الصلاة في الحرم المكي وفق المرحلة الثانية 40 ألف مصلٍ و15 ألف معتمر في اليوم، بما يمثل 75% من إجمالي الطاقة الاستيعابية؛ التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للحرم المكي، كما سيتم السماح بالزيارة إلى الروضة الشريفة في المسجد النبوي.
ونوهت شؤون الحرمين على المصلين والمعتمرين بضرورة التقيد والالتزام بالأوقات المحددة وفق التصاريح المصدرة، والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وارتداء الكمامات الطبية وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، والتعاون مع منسوبي الرئاسة والجهات العاملة على خدمة المعتمرين والمصلين، وعدم جلب الأطعمة والأشربة، والالتزام بالأوقات المحددة دخولا وخروجا.
وبعد تعليقها في مارس الماضي، ضمن إجراءات احتواء فيروس كورونا، أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية مؤخرا عن 4 مراحل للعمرة، تبدأ المرحلة الأولى بطاقة تشغيلية تصل إلى 30%، فيما تنطلق المرحلة الثانية في 18 أكتوبر الحالي بنسبة 75% من الطاقة التشغيلية، وفي الأول من نوفمبر ستستأنف العمرة والزيارة من داخل وخارج السعودية تدريجياً بطاقة تشغيلية تصل إلى 100%، وتنطلق المرحلة الرابعة بمجرد الإعلان عن انتهاء أزمة كورونا أو زوال الخطر.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق