المريخ يستعيد صدارة الممتاز

الخرطوم : عبد العظيم عمر
استعاد المريخ الخرطوم صدارة الدوري الممتاز بعدما حقق فوزًا غاليًا بهدفٍ دون مقابل على نظيره المريخ الفاشر ضمن المرحلة السابعة عشر للقسم الثاني من البطولة.
وسجّل هدف المباراة الوحيد اللاعب سيف تيري.
ورفع المريخ رصيده من النقاط إلى(68)، فيما توقف مريخ الفاشر في(48). وكانت الإنطلاقة بتوليفة ضمّت كلٍ من علي عبد الله أبو عشرين في حراسة المرمى، في الدفاع أمير كمال، صلاح نمر، التاج يعقوب، وأحمد آدم، فيما شارك في الإرتكاز كلٍ من محمد الرشيد، ضياء الدين محجوب، محمد هاشم التكت، وأمامهم السماني الصاوي ورمضان عجب، وشغل الهجوم سيف تيري.
ومنذ صافرة الحكم، لم يكن هناك مساحة لجسّ النبض، فكان الهجوم الكاسح من جانب المريخ الخرطوم والسيطرة الفاعلة والتحرّك في المناطق الخاصة بممثل الفاشر، ولكن كلّ الهجمات تكسّرت أمام الدفاع للصلابة التي لعب بها الفريق.
وتلقى التونسي جمال خشارم ضربة موجعة مبكرًّا بخروج لاعبه محمد حامد التش بسبب بطء آدائه للإصابة التي تعرّض لها، ليستعين برمضان عجب في الوسط إلى جانب السماني الصاوي. وتحرّك الأحمر بكلياته نحو مناطق مريخ الفاشر من أجل الوصول إلى مرماه لإلتقاط الأنفاس، لكنّ العنف الذي أدى به المنافس كان واضحاً بحرمان لاعبي المريخ من الوصول إلى المرمى.
وكانت أخطر الكرات تلك التي لعبها أحمد آدم عندما مرّر كرة عكسية داخل المناطق الخاصة بمريخ الفاشر قبل أنّ يقابلها رمضان مرّت قابلها صلاح نمر سدّد مباشرة في المرمى أبعدت وهي أخطر كرات الشوط الأوّل.
وفي الحصة الثانية من المباراة، جاءت الإنطلاقة بذات الوتيرة التي إتسمّت بالسرعة والهجمات المتبادلة لكن الخطورة كانت لصالح المريخ الخرطوم الذي كان قريباً من زيارة شباك ممثل الفاشر بعد كرة استلمها رمضان دخل بها مناطقه لكنّه لم يتعامل معها بالصورة المطلوبة.
وعمل التونسي على خروج ضياء الدين محجوب ودخول عماد الصيني لتأمين منطقة المناورة بعد تعرّض الأوّل إلى إصابةٍ حرمته من المواصلة.
وأثمرت الهجمات المتواصلة التي شنها المريخ على ممثل الفاشر في الوصول إلى شباكه بعد كرة نموذجية استلمها سيف تيري داخل مناطقه سدّد مباشرة في المرمى فشلت كل محاولات الحارس في إبعادها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق