السودان: منبر السلام العادل يأسف لعنف السلطات في مواجهة مسيرات 21 أكتوبر

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
عبر منبر السلام العادل عن بالغ اسفه ورفضه للاسلوب الوحشي الذي تعاملت به الشرطة مع المسيرات السلمية التي اقيمت في ذكرى ثورة اكتوبر 1964والتي عبرت عن رأيها بشأن الاوضاع التي تكتنف المشهد السياسي الحالي.
وقال المنبر في بيان تحصلت (الانتباهة أون لاين) على نسخة منه: (نعجب نحن في المنبر ان يكون ذلك تعامل السلطة التي تحكم باسم الثورة السودانية التي رفعت شعارات الحرية ، بل ان يحدث ذلك في ذكرى اولى الثورات السودانية التي اندلعت طلبا للحرية والديمقراطية.!). وأضاف البيان: (يود المنبر ان يسأل خاطفي الثورة وسارقيها من الأحزاب اليسارية والعلمانية الحاكمة حاليا
: الم تنقموا على النظام السابق استبداده وتضييقه على الحريات ، وهل كانت الثورة التي حصدتم ثمارها وخطفتم سلطتها وشغلتم مناصبها ستنجح لو تم التعامل معها بالعنف المستخدم حاليا او بالاسلوب الذي استخدم في فض الاعتصام؟). وقال البيان: (إن المنبر إذ يستنكر ذلك الاسلوب الهمجي الذي يتعارض مع نصوص الوثيقة الدستورية الحاكمة الآن ومع المواثيق الدولية التي وقعت عليها حكومة القحط الجاثمة على صدر البلاد ليعلن رفضه لذلك النهج غير الدستوري ، وسيرفع دعوى ضد كل من والي الخرطوم الذي امر باغلاق الكباري والجهة المعنية في شرطة ولاية الخرطوم والتي استخدمت العنف والبمبان ضد المتظاهرين السلميين ليحملهما على احترام الدستور والقانون). واضاف البيان: (يدين المنبر بعض التحرشات والبذاءآت التي صدرت من بعض الصبية المتظاهرين ضد الشرطة والتي تذكر بما حدث من تحرش من بعض صبية لجان المقاومة في حي الحتانة لعضو المجلس السيادي (الكباشي). يود المنبر ان يقولها بالصوت العالي إن الاوضاع المعيشية الحالية غير المسبوقة اسوأ بكثير من تلك التي ادت الى اشتعال الثورة ، وما كان ينبغي ان يُضيق على حرية المواطنين في التعبير عن آرائهم حول الاداء الكارثي للحكومة الحالية التي خربت على الناس دينهم ودنياهم.
* إن المنبر ليناشد الشعب السوداني ألا يستسلم للقهر والاستبداد الجديد، وأن يواصل ثورته حتى يحقق الاهداف التي انتفض وثار من اجلها.
حمى الله بلادنا من كل سوء انه ولي ذلك والقادر عليه).
اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق