السودان: حضور لافت للسفير السعودي في فعالية مهمة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
شكل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان السفير علي بن حسن جعفر حضوراً لافتاً في احتفال البنك الدولي بإطلاق مشروع الطوارئ الصحية لمكافحة الكورونا. ودشن البنك الدولي مشروع الطوارئ الصحية لمكافحة الكورونا COVID19 بالتعاون مع وزارة الصحة الاتحادية مساء اليوم الخميس بقاعة الامدادات الطبية بالخرطوم. بحضور وتشريف المدير القطري للبنك الدولي عثمان ديون وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر ووزارة الصحة الإتحادية ومدير البنك الدولي مكتب السودان ملينا استيفانوفا.
وكان البنك الدولي قد صادق على المشروع في 30 سبتمبر الماضي بمنحة إجمالية قدرها 21.99 مليون دولار. ومن إجمالي المبلغ المقدم ساهمت المملكة العربية السعودية بمبلغ 10 ملايين دولار أمريكي وساهمت حكومة اليابان عبر صندوق الطوارئ الصحية بمبلغ 6.5 مليون دولار ومبلغ 15.49 مليون دولار من البنك الدولي عبر صندوق المانحين لدعم السودان (STARS) شاملا دعم المملكة. وكانت المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي عملت على مد يد العون والتنسيق مع الدول المتضررة من الجائحة، بجانب دعمها لخطة الاستجابة الأممية لمكافحة جائحة «كورونا» بمبلغ (٥٠٠) مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية وعدد من المشاريع التي تدعمها منظمات الأمم المتحدة المختلفة ووكالاتها، إدراكاً منها بأهمية التعاون والتضامن والعمل الجماعي ودعم كل ما من شأنه تمكين الأمم المتحدة من قيادة عمل دولي لتكثيف الجهود العالمية لمكافحة «كورونا»، وتعزيز الدعم للدول النامية ً في مواجهة هذه الجائحة، ولمحاربة الأوبئة بشكل عام.
وبتوجيه سامي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان كان سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر قد سلم الشهر الماضي الإمدادات الطبية بالخرطوم عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية مساعدات طبية بمقدار (105 طن) من المستلزمات والمعدات الطبية لمواجهة جائحة كورونا، والتي جاءت امتداداً لقوافل تضامنية سابقة وصلت لمختلف الولايات السودانية شملت الأجهزة الطبية وأدوات الحماية والملابس الواقية واللوازم المخبرية إضافة إلى الأدوية والقساطر الوريدية والكمامات، بجانب المساعدات الغذائية للمتضررين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى