السودان: قمع مواكب 21 اكتوبر .. ردة خطيرة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
قال الخبير والمحلل السياسي الدكتور ناجي على بشير أن القمع المفرط للمواكب السلمية يوم 21 من أكتوبر والذي أدى لسقوط قتيل وعدد كبير من الاصابات وسط المتظاهرين السلميين أمر غير مقبول بتاتاً ويمثل ردة خطيرة عن مبادئ ومثل وقيم ثورة ديسمبر المجيدة التي انتزع الشعب السوداني فيها كافة حقوقه الدستورية من حرية التعبير والعدالة وكان ينبغي تأمين وحراسة المواكب السلمية دون قمعها وضرب المشاركين فيها. وقال ناجي: (يبدو أن بعض الأجهزة النظامية تحولت بعد هيكلتها لحماية الحكومة بدلاً من حماية الشعب وجلب الأمان للحكومة قبل أن يعيشه أبناء الشعب السوداني). مبدياً استهجانه لقرار والي الخرطوم الخاطئ بقفل الجسور والكباري مؤكداً أن النظام السابق وفي عز الثورة عليه لم يقم بإغلاق الكباري مما مكن الثوار من الوصول لمحيط القيادة العامة للقوات المسلحة والاعتصام هناك فكيف يفعل ذلك والي الخرطوم الذي أتى محمولاً على أجساد الشهداء والثوار. وحذر ناجي أن قمع القوات النظامية للتظاهرات السلمية سيسيئ للعلاقة النبيلة التي تربطها مع حواضنها الاجتماعية والثقافية واللوجستية وهي الشعب السوداني داعياً العقلاء من قيادات هذه الأجهزة إلى ابعادها من المعارك والمعتركات السياسية وجعل السياسيين يتصارعون بعيدا عنها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق