السودان: هاجر سليمان تكتب: أقيلوا النائب العام ووالي الخرطوم

قبل ان نبدأ نلفت انتباهكم الى اننا فرغنا من كتابة هذه الزاوية قبل انطلاق مليونية ٢١ اكتوبر دون ان نعلم ما سيحدث وسيكون التعليق على مجريات الأحداث فى زاوية اخرى ولكن هذه الزاوية خصصتها بشدة لوالي الخرطوم والنائب العام ونطالب بشدة باقالة هذين الرجلين اللذين اثبتا فشلهما في كثير من النقاط نلخصها لكم في فقراتنا القادمة
اولا والي الخرطوم والنائب العام  لم يحركا ساكنا في قضية الجثامين المجهولة التي فاحت روائحها الكريهة وباتت تهدد امن وسلامة الاحياء المحيطة بتلك المشارح والذين هددوا بحرقها والنائب والوالي يقفان مكتوفي الايدي فما لاتعلمونه ان تلك الجثث محجوزة بامر لجنة المفقودين يعني بامر النائب العام ودون وضع اعتبار لحرمة الموتى كما ان والي الخرطوم فشل في انتزاع قرار يقضي بدفنها باعتباره المسئول الاول عن لجنة امن الولاية والمسئول عن امن مواطن الخرطوم وصحته والرجلان فشلا حتى الآن في اتخاذ قرار يحفظ حقوق الموتى بدفنهم والاحياء بإراحتهم من تلك الروائح الكريهة .
والي الخرطوم اتخذ قرارا باغلاق الكباري في وجوه المواطنين في محاولة بائسة منه لحماية الحكومة وصد المواطنين وكسر ارادتهم ويجهل تماما ان شبابنا ذو عزيمة وارادة لا تثنيها جميع قواتك النظامية بل وتقف عاجزة امام موجة غضب اولئك الشباب ويكون الوالي بذلك قد تجاوز القوانين والتشريعات والوثيقة الدستورية.
هنالك مايقارب ٤٠٠ ملف فساد يتعلق بالنظام البائد فماذا فعلت بها ايها النائب العام فيوميا نسمع منكم ضجيجا بلا طحين تكثرون التصريحات بلا فائدة وكثير من القضايا التي بطرفكم لم نسمع عنها شيئا هنالك بطء في التحريات والعمل يسير برتابة وبلا نشاط الاهتمام ينحصر فقط في القضايا التي يهتم بها المجلسان وما سواها لا جديد فيه باختصار ايها النائب العام وجودكم بكرسي النائب العام لم يضف شيئا للمواطن بل كنتم خصما عليه وتعتقدون جزافا ان ما نكتبه لا يهمكم ولكننا سنظل نكتب وفي المرة القادمة لن نكتفي بلفت الانظار ولكن سنتحدث بموجب مستندات بطرفنا  .
والي الخرطوم حينما كان حديث عهد بالمنصب وحاول الحفاظ على كرسيه وقتها هاجم الشرطة واتهمها باستخدام القوة المفرطة في محاولة للحفاظ على مقعده وتوريط الشرطة مع المواطنين الذين يجهلون ان الشرطة في ولاية الخرطوم لاتجرؤ على استخدام القوة الا بتوجيهات مباشرة من والي الخرطوم باعتباره رئيس لجنة امن الولاية والآمر الناهي وننبهكم بان اي تجاوزات ستحدث في مليونية ٢١ اكتوبر فالمسئول الاول عنها سيكون الوالي وبامكان المواطنين مقاضاة الوالي مباشرة وفي كل الاحوال نطالب باقالة الوالي لانه اثبت فشله التام في تنظيف الخرطوم وعدم متابعة الاسواق وتفلتات التجار وعدم اتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة انسان الولاية والوالي حتى الآن لم يصدر قرارا يشعرنا بان الولاية فيها مسئول
الوالي والنائب المطنش كلاهما يجب ان تتم اقالتهما من منصبيهما لخلق التوازن في العمل القانوني.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق