السودان: هاجر سليمان تكتب: لماذا طالب الوالي بإقالة مدير الشرطة؟ .. هاكم الزيت!!

وجه النهار
هاجر سليمان
لماذا طالب الوالى بإقالة مدير الشرطة؟ .. هاكم الزيت!!
اعتاد والي الخرطوم الناشط السياسي على رفع صوته في كل مرة عقب كل مظاهرة ويلقي باللائمة على الشرطة في حين أنه المسؤول الأول ورئيس لجنة الأمن وأن أي تعامل مع متظاهرين يتم برضاء تام ومباركة الوالي وأن الشرطة ليست سوى جسم يتلقى الأوامر فقط ويقوم بتنفيذها فلماذا المجمجة يا والي الخرطوم؟.
على جميع أسر المصابين وأسرة الشهيد أن يعلموا أن المسؤول الأول عما جرى بسوح الأحداث هو والي الخرطوم وليس أية جهة أخرى، وحديث الوالي عن غياب وكلاء نيابات يفتح الباب أمام ضرورة تشكيل مجالس تحقيق وإقالة أي وكيل نيابة تقاعس وغاب – إن كان الوالي صادق في حديثه – وإني أعلم تماماً الأسباب التي قادت والي الخرطوم لكيل الإتهامات لمدير الشرطة ومطالبة حمدوك بإقالته وتعالوا أديكم الزيت.
في يوم ٢١ اكتوبر يوم الثورة المجيدة لم يقم الوالي بجولة تفقدية لنقاط ارتكازات القوات النظامية يومها، وكان من المفترض أن يقوم الوالي بالجولة للتأكد من مدى تنفيذ قراراته المغلوطة والمخالفة للوثيقة الدستورية التي كفلت حق التعبير لأي مواطن، ولكن السيد الوالي كلف مدير مكتبه بالمهمة، فقام مدير المكتب بإمتطاء سيارة الولاية الفخيمة، و(ركب المكنة) وقام كدا زار الإرتكاز وهبط من السيارة وبدأ في إلقاء التعليمات، ولكنه لم يكن يدري أنه مجهول بالنسبة لمنسوبي الشرطة الذين لا يعرفون سوى القادة، وهنا أصطدم مدير المكتب بالشرطي الذي استنكر التعليمات الصادرة إليه بطريقة مستهجنة من شخص مجهول لديه واحتدم النقاش بينهما، لكن مدير المكتب لم يمهل الشرطي ومد يده وصفعه بالكف على وجهه فتدخل رفاقه وفضوا الخلاف واقتادوا القيادي لقسم الشرطة وقيدوا بلاغات.
ماحدث بعدها أن (التلفونات دورت) وتدخلات لإثناء الشرطة عن البلاغات والتكتم على الملف بنفس الطريقة الكيزانية البغيضة، ولكن هيهات لأن هذه الحادثة تتعلق بإساءة شخصية لشرطي لن يتخلى عن حقه القانوني حتى ولو فصل من عمله والنصيحة لله العسكري ليه حق كمان يعني ينضرب كف في صمة خشمو ودايرنو يسكت وياكلها في خاطرو، لالا .. زمن الغتغتة والدسدسة إنتهى.
يلا ياجماعة الوالي شن حملة عنيفة ضد الشرطة لييييييه؟ كدا أظنكم عرفتو الحكاية لأن الاجاويد لمن ما ينجحوا في مهمة الاصلاح بيبقو مخربين وتاني مابيقيفو مع سيد الحق بيقيفو مع الغلطان عشان كدة الوالي هاجم الشرطة وكان من المفترض أن تطالب الشرطة بإقالة الوالي بعد ذلك التصرف من مدير مكتبه.
بإختصار والي الخرطوم مع رصدنا لمسيرته المهنية نستطيع أن نمنحه صفر كبير ليست لديه إنجازات في كافة الأصعدة ويكفي أن الخرطوم في عهده غارقة في الوسخ ومياه الصرف الصحي تغمر شوارعها والحفر وكل شيئ غلط في غلط والوالي عقب كل مظاهرة يخرج بتصريحات يحمل فيها الشرطة المسؤولية متناسياً أنه المسؤول الرئيسي عن كل مايحدث وعن كل حالة وفاة أو إصابة قد تنجم لذلك نطالب بإقالة والي الخرطوم وتقديمه للعدالة.
سنعود لوالي الخرطوم مرة أخرى .. تابعونا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق