غرب كردفان.. ثراء في الموارد وفقر في الخدمات!!

أبو زبد: نورين محمد
مازالت ولاية غرب كردفان تعاني من تردي الخدمات في كافة المجالات بالرغم من الموارد التي تحظى بها الولاية، والتي من بينها البترول والثروة الحيوانية والغابية وغيرها. وشكا مواطنو محليات المجلد، الفولة وبابنوسة بولاية غرب كردفان من تردٍ مريع فى الخدمات الاساسية من ماء وكهرباء وطرق، واكد عدد من المواطنين لـ (الإنتباهة) ان خدمات الماء والكهرباء والطرق دون المستوى المطلوب بشكل كبير. واشار محمد الزين من مواطني بابنوسة الى ان شبكة الكهرباء بالمدينة لا تتجاوز فترة عملها (3) ساعات فى اليوم، مما يصعب معه متابعة بعض الأنشطة المهمة كالاخبار وغيرها من الانشطة التجارية، هذا الى جانب وعورة الطرق وانعدام السفلتة فى معظم ارجاء المحليات المختلفة، وارجع الزين ضعف الخدمات الى سوء التخطيط، بجانب الاعطال الفنية المستمرة، مع ضعف الرقابة من الجهات المعنية. وفي ذات الاتجاه يقول المواطن حسن الضو من ابو زبد ان المحلية تعاني من تردٍ واضح في الخدمات خاصة الكهرباء، وقال ان الولاة الذين تعاقبوا على حكم الولاية طوال الفترة الاخيرة لم ينجحوا في حل المشكلات الخدمية، مبيناً ان انسان ابو زبد استبشر خيراً بمقدم الوالي المدني الذي وقف ميدانياً على جملة من الاوضاع.
وتفقد الوالي شبكة مياه المحلية، وتلقى تنويراً عن المشكلات التي تواجه شبكة المياه واحتياجاتها العاجلة، كما وقف على محطة كهرباء ابو زبد التحويلية وتلقى تنويراً عن كيفية عمل المحطة وسير العمل بها، وايضاً التقى بتنسيقية الحرية والتغيير ولجان المقاومة بالمحلية وبحث معهم احتياجات المدينة. واطمأن الوالي لدى زيارته مستشفى ابو زبد الريفي على الوضع الصحي وتفقد احوال المرضى. وقال الوالي ان الولاية تحتاج لتقديم الخدمات في جميع المجالات، وان الكهرباء والمياه من اساسيات الحياة، مضيفاً انه ليس لديه عصا سحرية لتحقيق كل شيء، ولكنه سيعمل على تقديم المستطاع لتقديم الخدمات بالولاية، مشيداً بنفرة ابناء ابو زبد في مشروع الكهرباء، مشيراً الى ان الجميع شركاء في هم الولاية. وابان الوالي ان الحكومة وقعت على اتفاق مبدئي مع شركة جنرال الكتريك الأمريكية للعمل في مشروع كهرباء الفولة، الامر الذي سيسهم في معالجة مشكلة الكهرباء بشكل جذري لتغطي ولايات كردفان ودارفور. واكد حماد ان رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يتيح مساحة للاستفادة من الموارد التي تتمتع بها الولاية وفي مقدمتها الثروة الحيوانية والتعدين والبترول والغاز، الى جانب انه يفتح الباب واسعاً للشركات والمنظمات والمستثمرين الأجانب للعمل في السودان في العديد المجالات وتطوير الصناعات، مستعرضاً بعض المشروعات التي بدأت الولاية في إكمالها حتى تساهم في زيادة الإنتاج، من بينها مصنع ألبان بابنوسة ومشروع تطوير وتأهيل السكة حديد. وشملت زيارة الوالي للمحلية جولة تفقدية لإدارية ابو قلب التابعة لمحلية ابو زبد وقف خلالها على مجمل الأوضاع.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق