السودان: نصر رضوان يكتب: هل سترسل إسرائيل المزيد من الطحين لشعب السودان؟

لماذا لم تحقق مصر في تهمة ضلوع السودان في محاولة اغتيال حسني مبارك؟ لماذا لم ترفع الأمر إلى محكمة الجنايات الدولية كما حدث أن رفعت قضية ضد البشير في مقتل مدنيين في دارفور؟ وحتى إذا قيل أن علي عثمان هو من دبر محاولة اغتيال حسني مبارك، لماذا لم تتقدم مصر بشكوى ضد علي عثمان كشخص إلى المحكمة الجنائية أو تطلب إثيوبيا محاكمته على أراضيها؟ ثم لماذا أصدرت أمريكا أمر بحظر اقتصادي ضد  كل شعب السودان لأن علي عثمان كفرد هو الذي كان وراء محاولة اغتيال مبارك؟ ان الذين يصدقون تلك التلفيقات هم متحيزون أساساً ضد الإسلام الذي تحاكمه أمريكا على هواها؟ من هي أمريكا حتى تصدر قرارات تحاصر بها شعوب تحاول أن تتحرر من الهيمنة الأمريكية على اقتصاد العالم؟ لماذا تحاصر أمريكا إيران لأن إيران تحاول أن تقتني السلاح النووي؟ لماذا تحاصر أمريكا فنزويلا لان حكومة فنزويلا تملك قراراً حراً في انتاج وتسويق البترول؟ لماذا بدات أمريكا استخراج النفط في السودان لحكومة نميري لما كان نميري موالياً لها وكان هو الرئيس العربي الوحيد الذي ساند السادات في توقيعه منفرداً على اتقافية كامب ديفيد مع إسرائيل وكانت أمريكا ستضغط عليه للتطبيع مع إسرائيل لولا اكتشاف الشعب السوداني ضلوع نميري في ترحيل الفلاشا ومن ثم الإطاحة بحكومته بثورة شعبية  في عام 1985م.
إن السودان تم وضعه على لائحة الإرهاب وحصار شعبه لأن شعب السودان يرفض التطبيع مع إسرائيل ولذلك قرر   البشير الانصياع لقرار شعبه ورفض التطبيع مع إسرائيل وكان البشير يعترف يؤيد كفاح حماس وفتح وكل شعب فلسطين ضد إسرائيل، والآن بعد سقوط البشير  قيل بأن رفع إسم السودان سيقوم الكونجرس بالنظر فيه لأنه ربما سوف يطبع مع إسرائيل لتلقي قروض ومساعدات أمريكية وإسرائيلية مقابل التطبيع مع إسرائيل وتناسى الظلم الذي يقع على شعب فلسطين من لدن أمريكا وإسرائيل، ولذلك فإن البرهان يقول الآن إن التطبيع مع إسرائيل قرار شعب السودان وليس حكومته  ولابد من الحصول  على تصديق شعبي على قرار التطبيع مع إسرائيل أما عن طريق  برلمان منتخب أو استفتاء شعبي. إذن شكراً استخبارات السودان بعد حمد الله تعالى. أخيراً هلا فهم شعب السودان الذي لا يريد أن يزرع قمحه بنفسه لماذا حوصر وسيظل يحاصر لأنه يرفض الظلم ويقف مع شعب فلسطين   ليس لأن البشير إرهابي أو لأن  الإسلاميين إرهابيين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق