موقف نتنياهو وإسرائيل من فوز بايدن يثير الجدل

رصد: الانتباهة أون لاين
أعلنت الشبكات الأميركية مساء السبت، فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية، ولم تتأخر ردود أفعال المسؤولين المنتخبين في إسرائيل. ومع ذلك، برز صمت رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزراء حزبه، ورئيس الحكومة البديل بيني غانتس، والرئيس ريفلين. وقال مصدر مقرب من نتنياهو، إنه قد ينتظر حتى نهاية فرز الأصوات قبل أن يبارك، ولكن مع مرور الوقت، وتقديم الزعماء من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك العالم العربي، التهاني لبايدن، فإن الضغط يزداد على نتنياهو، ويصبح صمته ملموسا. ويرجع صمت نتنياهو أيضا، إلى رفض ترامب النتيجة. وتقدم وزير القضاء الإسرائيلي آفي نيسان-كورن، بالتهاني لبايدن ونائبته كاميلا هاريس. وأعرب نيسان-كورن عن ثقته من “أن الرابطة الوثيقة والقوية بين الولايات المتحدة وإسرائيل، سوف يتم الحفاظ عليها وتعزيزها، في ظل إدارة بايدن”. كما هنأ وزير الاقتصاد عمير بيرتس بايدن، ولكنه قدّم الشكر لترامب، “على تحقيقه الإنجازات كصديق لإسرائيل، مثل اتفاقيات السلام” مع بعض الدول العربية. ورأى بيرتس، أن بايدن “سيكون الآن قادراً، على التوسط في استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين”. أما في المعارضة الإسرائيلية، فقد هنأ رئيسها يائير لبيد بايدن وهاريس، مشيرا إلى أن “العلاقة بين إسرائيل والولايات المتحدة، تقوم على قيم ومصالح مشتركة، وأنا متأكد من أنها ستكون في صميم عملك. إنني أتطلع إلى العمل مع الإدارة الأميركية الجديدة”. وعضو الكنيست أفيغدور ليبرمان كان من بين المهنئين أيضا، وكتب على تويتر، “متأكد من أن التحالف الاستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة، صديقتنا العظيمة، سيستمر”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى