حرب (كورونا)

تقرير: عواطف عبد القادر

دخلت البلاد مرحلة جديدة لإنتشار فيروس كورونا بعد إنتهاء الموجة الأولى مما دفع الحكومة إلى إتخاذ تدابير إحترازية منها فتح وتجهيز مراكز العزل، فيما تصاعدت وتيرة القلق والترقب من قبل السلطات الصحية من مغبة كافة الإحتمالات والسيناريوهات المحتملة لجائحة كورونا خلال الفترة المقبلة وخاصة في أعقاب تزايد عدد حالات الإصابة مرة أخرى، وشددت على ضرورة الجدية وعدم الاستهتار بالمرض والإلتزام بالموجهات الصحية .

زيادة الحالات
وأعلنت وزارة الصحة الإتحادية عن إرتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا   إلى (65) حالة إلى جانب حالة وفاة واحدة، وأكدت الوزارة  في تقريرها الوبائي أن الإصابات كانت (50) حالة في ولاية الخرطوم  و (9) حالات في ولاية الجزيرة وحالتين في ولاية نهر النيل وحالة واحدة في كل من ولايات النيل الأبيض والشمالية وجنوب كردفان. وشددت الوزارة على ضرورة إلتزام المواطنين بتطبيق الإرشادات الوقائية (التباعد الإجتماعي ٫غسل الأيدي ٫وآداب العطس والسعال)، وأشارت الوزارة إلى أن الفريق الإتحادي يعمل  مع إدارات الوبائيات الولائية على المراجع الدورية والتحقق من البيانات اليومية، لافتة إلى أن عينة المسافرين التي تم فحصها في المعمل القومي الصحي كانت الحالات الموجبة (40) حالة للمسافرين و(10)حالات إشتباه من ضمنها حالة الوفاة.
تجهيز مراكز عزل
وفي إطار تجهيز المستشفيات والمراكز  قال ممثل  إدارة مراكز العزل بالخرطوم   الدكتور محيي الدين حسن تم  الترتيب والتجهيز لعدد (8) مراكز أولية داخل المستشفيات  وتشمل  مستشفيات بحري وأم درمان وإبراهيم مالك والشعب والولادة (الديات)ومحمد الأمين حامد للأطفال بأم درمان ويؤكد  محي الدين  لـ(الإنتباهة ) إن هذه المراكز لفرز الحالات حتى استقرار الحالة وإجراء الفحوصات اللازمة وإذا ثبتت الفحوصات أن  الحالة  إصابة كورونا يحول عبر إدارة المراكز إلى مراكز العزل الثانوية لتلقي العلاج وهي مركز مستشفى الخرطوم وينفرسال والآن يتم تجهيز مستشفى جبرة للإصابات. وأشار إلى وجود معملين للفحص في (استاك ومستشفى جبرة ) وقال لدينا خطة لزيادة سعة الفحص من خلال  توزيع أجهزة الفحص في مراكز العزل الأولية، وأعلن عن زيادة السعة السريرية بمستشفى الخرطوم إلى (120) سريراً و(10) عناية مكثفة وفي مستشفى يونيفرسال لدينا (54) سرير عناية مكثفة إلى جانب (320) سريراً  ومركز العزل في جبرة به (102) سرير عادي و (20) سرير عناية مكثفة، لافتاً إلى وجود مخزون  من الدواء يكفي لمدة (3) شهور إلا أن هنالك شحاً في بعض أصناف الأدوية جاري العمل والترتيبات لحلها  بالتواصل مع المنظمات، وشدد على ضرورة  إلتزام المواطنين بالإرشادات الصحية وذلك  يعتبر خط الدفاع الأول وحماية من إنتشار المرض..
إصدار توجيهات
وجهت وزارة الصحة الإتحادية المواطنين بضرورة الإلتزام بإرشادات الوزارة والإهتمام بغسل الأيدي وتعقيمها وإرتداء الكمامات بجانب الإبتعاد عن الإزدحام وترك المسافة الآمنة وغسل اليدين بالماء والصابون خاصة قبل لمس الأنف والفم والعينين وبعد العطس والسعال وقبل الأكل وبعد ملامسة الأسطح والأجسام وذلك تفادياً للإصابة بفيروس كورونا.
فيما تفقد وزير الصحة الإتحادي المكلف د. سامة أحمد عبد الرحيم، مراكز العزل بولاية الخرطوم، أمس الأول وأكد أن الزيارة جاءت بغرض الإشراف على الاستعدادات لمجابهة جائحة كورونا وتحديد الإحتياجات الفعلية حتى يتم توفيرها .
وأشار عبد الرحيم لدى جولته إلى الدور الكبير للكوادر الطبية ووصفهم بخط الدفاع الأول، داعياً إلى ضرورة تضافر الجهود من أجل مكافحة الوباء .
إكتشاف الحالات
ويؤكد مدير إدارة الوبائيات بوزارة الصحة ولاية الخرطوم الدكتور حسن بدوي أن خطتنا في المرحلة القادمة إكتشاف الحالات حتى نستطيع تحديد المخالطين للحالات، وقال لـ(الإنتباهة) تم تجهيز عنابر عزل بالمستشفيات لاستقبال الحالات ومعالجتها وبدأنا في إنشاء مركز بمستشفى الخرطوم وإعادة فتح مركز جبرة إلى جانب تكثيف التوعية للمواطنين بإعتبارها الخيار الأمثل لمنع إنتشار المرض خاصة الإبتعاد عن  التجمعات لافتاً إلى أن  الحالات في تزايد، ووصف الموجة الثانية للفيروس  بأنها أكثر شراسة  من الأولى لذلك لابد من لبس الكمامات والإبتعاد عن الإزدحام والتجمعات وأوضح أن المواطن إذا لم يلتزم  بالإشتراطات الصحية سنتخذ إجراءات أكثر صرامة، وقال إننا نقوم  برصد الحالات وتقييم الوضع ورفع تقارير بذلك إلى لجنة الطواريء الصحية لإتخاذ الإجراءات اللازمة  ولكن الخط العام مع التعايش مع المرض، وطالب الشباب والمواطنين غير الملتزمين بمراعاة كبار السن المتواجدين في المنازل.
إصابة الوزير
أعلنت وزارة الصحة الإتحادية عن إيجابية نتيجة الفحص المعملي لفايروس كورونا لوزير الصحة الإتحادي المكلف الدكتور أسامة أحمد عبد الرحيم ومدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية ومدير الإدارة العامة للطب العلاجي بفايروس كورونا .
وأكدت الوزارة أنه  فور شعورهم بالأعراض تم إجراء الفحص المعملي وجاءت النتيجة إيجابية لكل منهم، وتشير وزارة الصحة الإتحادية إلى أن المصابين يتلقون العلاج وهم بحالة صحية جيدة، وأن وزير الصحة يتابع عمله الوزاري من الحجر الصحي .
وتشدد وزارة الصحة الإتحادية على أهمية إلتزام المواطنين بتطبيق الإرشادات الوقائية ولبس الكمامات وعدم المصافحة والتبليغ الفوري عن حالات الإشتباه على الرقم( 9090) .
حالات إشتباه
أكدت وزارة الصحة بولاية الجزيرة عن زيادة لحالات الإشتباه بفيروس كورونا وطالبت المواطنين بالولاية بضرورة التبليغ الفوري عند الإشتباه بظهور الأعراض.
وجه مدير عام الوزارة الدكتور أحمد المصطفى شيخ إدريس كافة المستشفيات بالولاية الشروع بتكوين لجان الطواريء الصحية لإحتواء جائحة كورونا والحميات النزفية   لضمان استمرارية الخدمة بالمؤسسات الصحية والتبليغ الفوري لإدارة الطواريء الصحية بالحالات المشتبهة.
داعياً إلى ضرورة تحديد فرق الاستجابة السريعة وتسمية كوادر للعمل في معالجة الكورونا والحميات النزفية بجانب تجهيز غرفة عزل بكافة المستشفيات وتفعيل نظام الفرز بها والقيام بوضع البرتوكولات بالمحولات والعيادات الخارجية ووضع الملصقات الإرشادية في أماكن تواجد المرافقين، كما وجه كافة المستشفيات القيام بتنوير العاملين عن المخاطر والأعراض وطرق الوقاية والتشخيص والمعالجة للجائحة والحميات النزفية وتوفير معينات الحماية الشخصية لهم.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق