السودان: القضارف تحذر من أوضاع صعبة حال ازدياد تدفق اللاجئين الإثيوبيين

القضارف: الخرطوم: الانتباهة أون لاين
وجه والي القضارف الدكتور سليمان علي محمد موسى نداءا الى المجتمع الدولي والحكومة الاتحادية للوقوف مع ولاية القضارف لمعالجة قضية اللاجئين الإثيوبيين الفارين من إقليم التقراي جراء الحرب التي اندلعت بين الحكومة الاثيوبية وجبهة التقراي وأدت إلى نزوح أكثر من (6) آلاف لاجي إثيوبي حتى الان. ولكن الوالى قال اذا استمر التدفق على هذه الوتيرة فسيصل العدد خلال ايام الى اكثر من (20) ألف وهو رقم يفوق الامكانات الحالية للولاية. ووصف الوالي الاوضاع خلال وقوفه اليوم ميدانيا على اوضاع التدفقات الاثيوبية بالقرية ثمانية واجتماعه مع المفوضية السامية لشؤن اللاجئين بكسلا وعدد من المنظمات الطوعية والأجنبية والوطنية الأوضاع بالمعسكر المؤقت ب”الصعبة لانعدام الاحتياجات الأساسية” للاجئين من الغذاء والدواء والمأوى نتيجة لوصول إعداد اللاجئين خلال أيام إلى أكثر (6) آلاف لاجئ. ودعا الوالي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وإدارة اللاجئين بالقضارف بالاسراع فى إجراء إحصائيات دقيقة لعمليات حصر دخول اللاجئين بغية توفير الاحتياجات الأساسية لهم خاصة بعد الاستجابة الفورية للمنظمات الطوعية للاحتياجات العاجلة َالضرورية وأعلن الوالي تحديد وتخصيص معسكر ام راكوبة بمحلية القلابات الشرقية في استضافة اللاجئين مطالبا المفوضية السامية بالاسراع فى تهيئة المعسكر لترحيل اللاجئين فى غضون ايام؛فضلا على تكوين لجنة لأدارة المعسكر المؤقت من الأجهزة الأمنية والمنظمات. واعرب الوالي عن امله ان يسود السلام في اثيوبيا حتي يعودوا لبلادهم ليسهموا في تحقيق التنمية المستدامة
من جانبه أوضح ممثل المندوب السامي محمد رفيق نصري جاهزية المفوضية لإعادة تأهيل المعسكر وبناء المساكن والمرافق الخدمية لايواء اللاجئين الاثيوبين إلى جانب المشاركة فى تقديم الاحتياجات العاجلة لهم. واشاد مكتب المفوضية السامية لشئون اللاجئين بدور حكومة القضارف واستجابتها العاجلة لدعم وايواء اللاجئين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى