السودان: إنتقادات حادة لوزارة الطاقة لهذا السبب (….)

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
وجه الخبير الاقتصادي واستاذ الإقتصاد بالجامعات السودانية د. عماد الدين جامع إنتقادات لوزارة الطاقة والتعدين لجهة عجزها في معالجة أزمة الوقود المستفحلة في البلاد والتي ظلت تشكل هاجساََ يؤرق المواطنين . وأوضح جامع في تصريح صحفي أن السياسات التي تتبعها وزارتي المالية والتخطيط الاقتصادي والطاقة والتعدين تفتقد للشفافية والنزاهة مشيرا إلي الشكوك التي حامت حول طريقة فرز العطاءات التي قامت بها وزارة الطاقة لإختيار الشركات الخاصة بإستيراد الوقود مبيناََ أن الطريقة التي تمت بها شابها الكثير من اللغط الأمر الذي يقدح في نزاهة القائمين علي أمر وزارة الطاقة والتعدين وفسادهم داعياََ إلي ضرورة محاسبة كل من تثبت ضده شبهة فساد أو إستغلال للنفوذ خاصة وأن ثورة ديسمبر المجيدة جاءت من أجل إحقاق الحق وتحقيق العدالة بين الناس مؤكدا علي ضرورة إجراء تحقيق بشأن عملية فرز العطاءات الخاصة بإختيار الشركات المستوردة للبترول . وأشار جامع إلي عجز وزارة الطاقة والتعدين عن صيانة مصفاة البترول في منطقة الجيلي وهو ما سيلقي بظلال سالبة علي إستقرار عملية الامداد للمشتقات النفطية في البلاد وقال الخبير الاقتصادي أن الأزمة الاقتصادية التي تواجهها البلاد جاءت نتيجة تبني سياسات صندوق النقد الدولي التي لاتزيد الشعوب إلا فقراََ معرباََ عن دهشته لتمسك حكومة حمدوك بهذه السياسات والبرامج التي أثبتت فشلها. وأضاف أن الموقف غير مطمئن بسبب عدم توفر الوقود سواء بسعر موحد أو غيره مبيناََ أن حديث  وزير الطاقة والتعدين المكلف في منبر سونا يوم السبت الماضي بشأن أسعار المشتقات البترولية ليس ذو فائدة بإعتبار أن الوقود غير متوفر في محطات الخدمة داعياََ الوزارة إلي توفيره أولاََ قبل الحديث عن أسعاره.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق