السودان: نصر رضوان يكتب: مستقبل حزب الأمة بعد وفاة زعيمه الأبرز

توفى رئيس حزب الأمة الإمام الصادق المهدي فجر الخميس عليه الرحمة ونسأل الله له الجنة، لكني أعتقد أنه من الواجب أن يختار حزب الأمة بديلا له من غير آل المهدي ليثبت أنه حزب ديمقراطي حداثي وطني لكل السودانيين وليس حزب طائفي عائلي يتوارثه أحفاد المهدي. وأعلم أن هناك الكثير من الأنصار سيصرون على أن تخلفه د. مريم أو أحد أبناؤه ولكن على آل المهدي أن لا يفعلوا ذلك من أجل مصلحة الحزب ومصلحة السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى