السودان: مريم الصادق تكشف تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة المهدي

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
كشفت نائب رئيس حزب الأمة القومي الدكتورة مريم الصادق المهدي عن آخر كلمات كتبها الراحل الإمام الصادق المهدي رئيس الحزب في أيامه الأخيرة نعى فيها نفسه. وقالت إن الراحل كتب عن فقه المشافاة والمراضي كلمات في نعي نفسه قائلا: (أفضل الناس في الوجود شخص يترحم مشيعوه قائلين لقد شيعنا حقاني إلى الحق .. (إنا إلى ربك الرجعى)، مشيرة إلى أن مشيعوه اليوم شهدوا له بذلك كل من زاويته. وأضافت في تأبين الراحل الإمام الصادق المهدي مساء اليوم، إن الوقوف مع الحق ليس بالسهل وبه مشقة كابدها الإمام الراحل بفكره وصحته وكلنا نعلم إنه منذ شهر يوليو الماضي كان يلزمه أن يجري مزيداً من الفحوصات حان وقتها لكن تصاعد الأحداث في البلاد رغم ملاحقة الأطباء جعله يرفض الخروج وترك البلاد، مشيرة إلى أنه لم يكمل الفحوصات وعاد لعيد الأضحي وقال إن مسؤولياته تحتم عليه ذلك. وكشفت مريم أن الامام الصادق المهدي كان يرد على الذين يتخوفون على مستقبل السودان وكأنما السودان قائم اليوم بقوله: (إن السودان أساس المرجعية وأن السودان للسودانيين وهم أهل عزة وخير ومنهم يتحرر العالم الإسلامي والأفريقي وهذا مقال وعد به لم يكتبه). وذكرت أنها وجدت في إحدي رحلاتها الخارجية معه أن الناس يتحدثون عن الراحل في الغرب والشرق وكأنه واحداً منهم ومن قياداتهم الفكرية. وأكدت مريم الصادق أن القيم التي عمل من أجلها الإمام الراحل ستظل موجودة ودعت الجميع أن يتعهدوها بالرعاية خاصة جماهير هيئة شؤون الأنصار وحزب الأمة بالعمل لوحدة الصف ووحدة أهل القبلة وحفظ السودان والإهتمام بقضايا الناس، كما دعت كافة السودانيين للعمل لضم الصفوف وترك المطامع والشهوات وإمساك الغضب والوقوف للوطن بوعي متسامح لبلوغ الفترة الانتقالية لمراميها من أجل المستقبل وحمل راية الإمام التي عمل من أجلها. وشكرت الدول والحكومات والهيئات والشخصيات وكافة أطياف المجتمع السوداني في تعزية الراحل الإمام الصادق المهدي.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى