علامة جديدة تدل على عدوى كورونا .. ما هي؟

رصد: الانتباهة أون لاين
تشير تقارير طبية إلى عرَض جديد لعدوى فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، فما هو؟ وهل هو مؤقت أم دائم؟ الجواب هو شلل بيل، وهو شلل في العصب الوجهي. ويقول موقع مايوكلينيك إن من أعراض شلل بيل -المعروف أيضا باسم شلل الوجه المحيطي الحاد- الضعف المفاجئ في عضلات الوجه، ويكون هذا الضعف مؤقتا في معظم الحالات، ويتحسن بشكل ملحوظ خلال أسابيع. ويجعل هذا الضعف نصف الوجه يبدو متدليا، وتكون الابتسامة على جانب واحد، ولا تنغلق العين في هذا الجانب. ومن المعروف أن مرض كوفيد-19 يمكن أن يؤدي إلى مجموعة واسعة من الأعراض، كما تم الإبلاغ عن مشاكل عصبية باعتبارها من مضاعفاته. ووفقا لتقارير، فقد أصبحت حالات شلل العصب الوجهي أكثر شيوعا بين مرضى كوفيد-19، منها:
– في دراسة أجراها باحثون في ليفربول بإنجلترا، قالوا إن فيروس كورونا المستجد قد يكون مسؤولا عن زيادة عدد حالات شلل العصب الوجهي، مضيفين أن من المهم أن يدرك الأطباء أن هذا قد يكون عرضا أوليا للمرض.
– تحدث تقرير حالة من الصين عن امرأة تبلغ من العمر 65 عاما دخلت المستشفى بسبب تدلي وجهها الأيسر، و أظهر الفحص البدني شلل الوجه المحيطي الأيسر، وتبين أنها مصابة بفيروس كورونا المستجد. وقال الباحثون إن هذه الحالة تشير إلى أن مرضى كوفيد-19 قد يظهر عليهم شلل الوجه النصفي، وقد يكون المرض سببا محتملا لشلل الوجه.
– دراسة من اليابان أبلغت عن حالة إصابة بكوفيد-19 لامرأة يابانية مع إصابتها بشلل في العصب الوجهي واضطراب في حاسة الشم.
– تحدث تقرير حالة نشر في مجلة “بي إم جيه” (BMJ) الطبية، أن مرض العصب الوجهي الحاد الذي يؤدي إلى شلل الوجه المحيطي عادة ما يرتبط بالعدوى الفيروسية، وقد يكون كوفيد-19 سببا محتملا لشلل الوجه المحيطي، وقد تكون الأعراض العصبية هي المظهر الأول والوحيد للمرض. وتحدث التقرير عن حالة امرأة حامل تم تشخيصها بكوفيد-19 بعد مراجعتها وهي تعاني من شلل بالوجه.
ما علامات شلل بيل؟
ووفقا لخدمة الصحة الوطنية البريطانية إن إتش إس، فإن شلل بيل (شلل الوجه النصفي) هو ضعف مؤقت أو نقص في الحركة يؤثر على جانب واحد من الوجه، مضيفا أن معظم الناس يتحسنون في غضون 9 أشهر. وتشمل علامات شلل بيل:
الضعف أو الشلل التام في جانب واحد من الوجه يتطور بسرعة خلال 72 ساعة
تدلي الجفن أو زاوية الفم
سيلان اللعاب
جفاف الفم
فقدان حاسة التذوق
تهيج العين، مثل جفافها أو الكثير من الدموع
وتقول خدمة الصحة الوطنية البريطانية إن من المهم أن مراجعة طبيب في أسرع وقت ممكن بعد ظهور هذه الأعراض، وذلك لأن علاج شلل الوجه النصفي يكون أكثر فعالية إذا بدأ مبكرا خلال 72 ساعة.
كما أن المرء قد يواجه أيضا مشكلة في إغلاق إحدى عينيه، وقد يحتاج إلى علاج إضافي لمنع تلف الرؤية. وتشمل علاجات شلل الوجه النصفي ما يأتي:
السترويدات لمدة 10 أيام
قطرات العين ومرهم لوقف جفاف العين المصابة
شريط جراحي لإبقاء العين مغلقة وقت النوم
إلى متى يستمر شلل الوجه النصفي؟
يتعافى معظم الأشخاص تماما في غضون 9 أشهر، ولكن قد يستغرق الأمر وقتا أطول. في عدد قليل من الحالات، يمكن أن يكون ضعف الوجه دائما.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى