السودان: تصريح مهم لحمدوك عن الجبهة الثورية وحركات الكفاح المسلح

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أكد رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك أن الجبهة الثورية وحركات الكفاح المسلح إضافة نوعية للفترة الانتقالية وسيسهمان في تحصينها وإستقرارها مبيناً أن بناء السلام ستواجهه تحديات ستتجاوزها الحكومة الانتقالية وشركاء السلام معاً. وقال رئيس الوزراء في اللقاء الذي أجراه مع تلفزيون السودان وتم بثه اليوم أن شركاء السلام هم إضافة حقيقية للمشروع الوطني السوداني وسيمثلون إضافات حقيقة في تركيبة الحكومة في المركز والولايات موضحاً أنهم في تحالف عريض متعدد الأطراف ولايسعون لتهميش أو إقصاء أي أحد أو قوى سياسية داخله بصورة متعمدة مشدداً على خطأ من يعتقدون أن هناك إصطفاف للجبهة الثورية مع العسكر وان هذا الاصطفاف خطر على الثورة مؤكداً أن الشعب السوداني الذي قاد ثورة ديسمبر المجيدة واطاح بنظام الطغيان الباطش لن تهزم ثورته أي إصطفافات. وجدد حمدوك حرصهم على قيام المجلس التشريعي وسعيهم لذلك قاطعاً بأن الحاضنة السياسية هي المعنية بذلك موضحاً أن وجود لجان المقاومة داخل المجلس التشريعي سيجعل منها لجان مقاومة لبناء السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى