السودان: جهات معادية تزور خطاباً بإسم الدعم السريع وتحركات مريبة على الحدود الليبية

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أكد الناطق الرسمي بإسم قوات الدعم السريع مضيها في القيام بدورها في محاربة الاتجار بالبشر وكف الأذى عن السودان لجهة حماية حدوده ومنع من يريد توريط السودان واسم السودان في صراعات داخلية بدول الجوار. واشار االناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة في مؤتمر صحفي مساء اليوم الى ان قوات الدعم السريع القت القبض على اكثر من 600 من الافراد الذي كانوا سيصبحون ضحايا للاتجار بالبشر وبالتالي اقحام اسم السودان في قضايا الاتجار بالبشر. وقال انه وبالنظر الى الأدوار الفاعلة التي تقوم بها هذه القوات فقد سعت جهات عدة الي شيطنتها وتحييدها ووصف جهات اسماها “جهات معادية” سعت في هذا السياق الى تزوير خطاب مروس صادر من إدارة الاعلام كان فيه نعي للامام الصادق المهدي بغرض إثارة اتهامات قديمة بالمشاركة مع احد اطراف النزاع في ليبيا. وقدم العميد جمعة حججا موثقة في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم عرض خلالها عبر الفيديو التزوير في الخطاب وما تم من عمل ممنهج في كيفية إيصال الرسالة من خلال الخطاب المزور بأن الدعم السريع فوجت ١٢٠٠ جندي من نيالا، جنوب دارفور، الى ليبيا و هو امر ابعد ما يكون عن الصواب و الصحة وقال إن شيطنة الدعم السريع مازالت مستمرة وتعمل في تنفيذ مخططاتها . وحذر جمعة من عمل كبير ومخطط له لشيطنة القوات النظامية. وكشف عن احتفاظهم بمعلومات وقال بحوزتهم محضر كامل باجندة لشيطنة القوات النظامية من الجهات التي تعمل ضد القوات النظامية، لكنها لم تعلنها لتقديرات تتصل بالسلام وتجاوز المرارات. وجدد تاكيدات قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي بالتوسط في النزاع الليبي. واكد الناطق الرسمي باسم الدعم السريع استمرار الجهود للحصول على المصدر الأول لعملية التزوير وتقديمه للعدالة واشار إلى ما تم تداوله في وسائط الإعلام بشأن ضبط شخص ينتحل صفة الدعم السريع بأنه صحيح وسيعلن في حينه. يذكر انه تم استغلال ورقة مروسة صادرة من إدارة الاعلام بالدعم السريع وتم تزوير خطاب موجه عن تفويج جنود من نيالا الى ليبيا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق