صورة حشرة على لسان سمكة تدهش العالم .. ما القصة؟

رصد: الانتباهة أون لاين
في صورة بدت غريبة ومثيرة للدهشة لدى كثيرين، رصد باحث في مجال علوم البحار علاقة تطفل فريدة من نوعها، بين سمكة وحشرة تعيش ملتصقة بلسانها. ونشر الباحث الجنوب إفريقي دون ماركس صورته على حسابه بموقع فيسبوك، لتحظى بإعجاب ومشاركة الآلاف من المتابعين. وكتب ماركس، حامل الماجستير في العلوم البحرية في جامعة كيب بينينسولا للتكنولوجيا في جنوب إفريقيا، إن صورته أول توثيق لحشرة القمل آكل اللسان وهي في فم عائلها. وقال إن هذا النوع من القمل اكتشفه ووصفه لأول مرة البروفيسور الجنوب إفريقي نيكو سميت وفريقه. وأوضح أنه عثر على قملة آكلة للسان في فم سمكة من نوع أرغيروزونا قبالة سواحل سترويسباي بمقاطعة ويسترن كيب الجنوب إفريقية. وأوضح أن الطفيل يدخل إلى فم السمكة عن طريق خياشيمها ويستقر على لسانها، حيث يلدغه ويوقف الدورة الدموية به ويسيطر تماما عليه. إلا أن الغريب في العلاقة بين السمكة والقملة، أنهما يتعايشان معا بعد ذلك بشكل طبيعي، حيث تكمل السمكة حياتها من دون مقاومة، ولا تموت القملة إلا بموت السمكة. وحسب ماركس، فإن السمكة تستخدم القملة بديلاً عن لسانها، فيما تتغذى الحشرة المتطفلة على الدم والمخاط في فم العائل. وتابع: بخلاف فقدان كمية محدودة من الدم، فإن السمكة لا تتعرض لأي ضرر آخر، ولا تجب إزالة القملة من فمها، معتبراً أن العلاقة بينهما تصبح صحية.
وفي وقت سابق رصدت القملة عندما أجرى باحثون فحصا بالأشعة السينية على رأس سمكة، ليجدوا الطفيل مصاص الدماء عالقا بلسانها. ونشر صور الأشعة عالم الأحياء الأميركي كوري إيفانز، الأستاذ المساعد في قسم العلوم الحيوية بجامعة رايس في هيوستن بولاية تكساس. وقال إيفانز إن الحشرة تستمر في امتصاص وجبات الدم من لسان السمكة حتى يتلاشى، ثم يبدأ الرعب الحقيقي عندما تحل محل اللسان في فم السمكة التي تبقى حية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى