السودان: روسيا تكشف معلومات جديدة عن المركز اللوجستي على البحر الأحمر

رصد: الانتباهة أون لاين
أكدت روسيا أنه بإمكان سفنها المزودة بمحطة للطاقة النووية التواجد في المركز اللوجستي للبحرية الروسية الجاري إنشاؤه في السودان، وذلك وفقا للنص المنشور على بوابة المعلومات القانونية. وكشفت روسيا عن بنود الاتفاق مع السودان حول مركزها اللوجستي على البحر الأحمر. وقالت الوثيقة  أنه لا يسمح لأكثر من 4 سفن تابعة للبحرية الروسية بالتواجد في المركز اللوجستي في آن واحد، بما في ذلك السفن الحربية التي تعمل بالطاقة النووية، شريطة مراعاة معايير السلامة النووية والبيئية. وينص الاتفاق كذلك على أنه يتعين على روسيا إخطار الجانب السوداني قبل 12 ساعة من دخول سفنها و3 ساعات قبل مغادرتها من هناك.
ووقعت روسيا والسودان في 1 ديسمبر الجاري اتفاقا لإنشاء مركز لوجستي بحري على ضفاف البحر الأحمر يكون قادرا على استيعاب السفن المزودة بتجهيزات نووية مع مراعات متطلبات السلامة النووية والبيئية، على ألا يزيد عدد السفن الراسية فيه في وقت واحد عن أربع، وألا يتجاوز الحد الأقصى لعدد أفراد المركز 300 شخص. وحسب تصريحات الجانبين فإن المركز اللوجيستي الروسي في السودان يتوافق وجوده وأهداف الحفاظ على السلم والاستقرار في المنطقة، ويحمل طابعا دفاعيا وليس موجها ضد دول أخرى. ومدة الاتفاق 25 سنة قابلة للتجديد تلقائيا لفترات 10 سنوات متتالية في حال عدم إخطار أي من الطرفين خطيا بنيته إنهاء الاتفاق.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى