السودان: ماذا دار في محاكمة مدبري انقلاب 30 يونيو؟

الخرطوم: وكالات: الانتباهة أون لاين
رفض قاضي المحكمة الخاصة، إسقاط الدعوى الجنائية الموجهة ضد الرئيس المعزول عمر البشير و27 من معاونيه في قضية انقلاب العام 1989 بسبب التقادم، وحدد جلسة جديدة لاستمرار المحاكمة وإعفاء المتهمين من الحضور. وقال التلفزيون السوداني الرسمي الثلاثاء، إن المحكمة الخاصة بمحاكمة المتهمين، استمعت في جلستها الثامنة إلى طلب هيئات الدفاع بشطب الدعوى الجنائية الموجهة للمتهمين لانقضائها بالتقادم، لمرور أكثر من 10 سنوات منذ وقوع الانقلاب. كما أوضح القاضي عصام الدين إبراهيم، في حيثيات القرار، أن “الدعوى الجنائية التي يواجهها المتهمون لا تسقط بالتقادم، لأنها من الجرائم المستمرة المتعلقة بتقويض النظام الدستوري، وإثارة الحرب ضد الدولة، واستمرار الفعل ذي الطبيعة الإجرامية”. من جانبه، قال عضو هيئة الادعاء المتحدث باسمها، في بيان، إن المحكمة رفضت طلبات الدفاع، وأقرت الاستمرار في محاكمة المتهمين، باعتبار أن الفعل المرتكب من قبيل الجرائم المستمرة. وأضاف: “وفقا لذلك فسوف تستمر إجراءات المحاكمة ضد جميع المتهمين الماثلين أمام المحكمة أو الذين سوف يحاكمون غيابيًا”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى