السودان: اسحق احمد فضل الله يكتب: الخـــدعـــة (٤)

وحرب القراي وهزيمة القراي كلاهما خدعة محسوبة
وكل ما فى الأمر هو أن القراي يجعلونه يستفز الناس الى درجة رسم صورة للمولى عز وجل فى كتب التلاميذ.
عندها كل وجود الناس ينصب هناك يقاتل القراي وينسى كل شىء.
ونسيان كل شىء لشهور هو ما تريده (قحت) من المسرحية كلها.
والمسرحية كلها هى أن القراي قبل شهور ستة يفعل ما يفعل.
والناس يقاتلونه.
والناس حين يعيدون كل شىء الى ما كان عليه قبل ستة شهور، يظنون انهم قد انتصروا، بينما المنتصر الوحيد هو (قحت) التى استطاعت جذب وشغل عيون وعقول الناس بعيداً عما تفعل   ….
والمعركة… معركة الخداع… هي الأسلوب الذى يظل يقود الناس منذ عامين…
والاسلوب هذا / لجذب العيون بعيداً عن شىء يجرى/ كان يستخدم الشهور الماضية لجذب العيون بعيداً عن (التوقيع النهائى على قانون إبراهام الذى يضع السودان تحت ادارة اسرائيل)
(2)
والخداع يعمل منذ عامين… ابتداءً من ليلة الانقلاب.
ولما كان القادة منغمسين فى الاجتماع ليلة الانقلاب فى القيادة، كان قادة الاسلاميين يجتمعون فى المهندسين ويتجادلون حول المذبحة التى تعدها دولة معروفة للسودان….
مذبحة كان التعامل مع الانقلاب جزءاً منها.
والبشير لما كان يغادر اجتماع القيادة ويطلب ابلاغه بالنتائج كان يعرف هذا.
وبعض الاسلاميين يقابل كبار المجتمعين واتفاق على انقلاب… وشهور اعتقال لقادة الوطنى  و… وو.
قبلها بايام كان قادة الوطنى قد اخلوا بيوتهم.
والاسماء الكبيرة التى انطلقت اول ايام الانقلاب كان كل منها يعد الآخرين بشىء.
ثم يقوم بشىء آخر.
(3)
وقوش يخطط للأمر منذ سنوات…. منذ اقالته الاولى ثم عودته للقيادة
ومن التخطيط كان فرز الاسماء…. ومن يبقى فى الجيش والأمن ومن يذهب.
قبلها وبعدها ومنها كان ابعاد مصطفى عثمان عبيد … والفريق عبيد كان نوعاً من الناس ولد ليقود.
وعبيد من طرائفه انه قبل اخلاء المنزل انطلق فى صيانة كاملة للبيت
… قال…. اسلم البيت مثل ما استلمته.
ولما كانت العربة التى تحمل اسرته تنتظره عند الباب كان هو يصعد الى سطح مرتفع ليصب الماء للطير هناك مثلما اعتاد ان يفعل كل صباح
(4)
والايام الاولى لـ (قحت) كانت تشهد سلسلة من تغيير القيادة…. والسلسلة كانت هى خروج ما كان كل احد يعده لكل احد.
ومن السلسلة كانت هناك صناعة (قيادة موازية) للاسلاميين… قيادة تحت غطاء ايام الدخان وتحت حقيقة انقطاع شبكة تواصل الاسلاميين. القيادة المزيفة كانت هى ما يفعل الافاعيل بالاسلاميين
(وحكايتهم نحكيها)
(5)
وكان هناك الاعداد تحت قيادة قوش… ولسنوات.
وعام ٢٠١٧م نصل الى تقرير سري يكتبه قوش للبشير وفيه يقترح قوش ارسال كمال عبد المعروف/ ابرع قادة الجيش/ سفيراً فى امريكا.
*  والأمر نوع من الابعاد
واعداد لقيادة اعلامية (خمس شخصيات احدهم ينقلب الآن على قوش).
واحد من يحسب من المفكرين الاسلاميين يعمل للمخابرات المصرية. والبشير يعرف وقوش يعرف والترابى يعرف، والرجل يسخر منه السنوسى فى القاهرة.
وزحام من المخابرات الاجنبية كلها تتنفس فى ملفات قوش وملف صناعة (قحت).
والزحام الذى تقوده عشرون جهة… كلها خادع ومخدوع… زحام يستخدم الشيوعي.
ولعل أروع ما يرسم نتائج رقصة الخداع هذه هو أن مكاتب قوش وابن عوف والشفيع مكاتب تجتمع الآن فى عمارة واحدة فى القاهرة.
وأبرع ما يرسم رقصة الخداع الآن
هو حكاية تدويخ الناس بالقراي والمناهج والوزير والتصالح مع الجسد
و…. و….

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق