الوضع السياسي غير الراهن!!

مرافعات … أشرف خليل
———
▪️نافخو الكير!!
أرسل احد القيادات اليسارية المهمة -بعثي- في احدي قروبات الواتس اب فيديو عن استطلاعات أجراها البعض في الجنينة الآن الأحداث الأخيرة..
الفيديو كان عبارة مزلقان ذو نية واتجاه واحد:
(إدانة الدعم السريع)..
القيادي لم ينسي ان يرفق مع الفيديو الاشارة التالية:
(هذا الفيديو مهم جداً)
وبالطبع أهميته كامنة في ماهية ما ننتجه وناشره…
خطوات شيطنة (ق د س) تمضي على قدم وساق..
وعن حق فإن تلك النهاية الدراماتيكية كانت واضحة منذ بداية تلك العلاقة غير الشرعية بين حميدتي واليسار إلا أن (المكتولة ما بتسمع الصايحة)…
▪️يا صرعنا يا صرعناه.
يوم أمس كان يوما عبثياً في حياة طيب الذكر الجنيه السوداني..
انهياره المفاجيء لم يترك توقعاً إلا وحطمه، ولعل اكثر ما جسد تلك الجولات الحاسمة هذا الحوار القصير :
-مسعولين من الخير .. الدوﻻر وصل ويبن ؟؟؟
-قبل سؤالك ولا بعدو؟!
▪️ونسة وكلام واتساب
اجمل ما كتبه أحد القحاتة بعد كل تلك الهزائم الاخلاقية والاجتماعية والسياسية والسيادية للحكومة الانتقالية الكلمات التالية:
(لاتنظر لحمدوك ببطنك بل انظر له بعقلك ستجده فتح العالم أمامك وعليك أن تنهض وتستثمر لتطعم نفسك ايها الاتكالي)..
▪️أضانك بي وين يا جحا؟!
جاء في الأخبار أن والي الجزيرة يسلم أصول الوطني “المحلول” للجنة التفكيك..
بينما كان الصحيح أن تسلم لجنة التفكيك الأصول إلى والي الجزيرة!!.
▪️منعم ينتحر على الفيس بوك.
مُني عبدالمنعم سليمان -الشهير بمنعم بيجو- بخسائر فادحة حين احتفل بالذكرى (36) لاستشهاد محمود محمد طه!!.
ردموه في صفحته ردم الجن.. ماخلوا ليهو صفحة (يرقد) عليها..
اللهم احشر منعم سليمان مع محمود محمد طه فأنه يحبه.
▪️الكنداكة ريان
لم تفلح الحاضنة في سرقة وتجيير تفوق أولى الشهادة السودانية ريان هشام اسماعيل لصالحها..
الوضاءة التي التي ظهرت بها وامها د. سلمي محمد علي ومدارس الإيمان لم تترك للقحاتة ما يقولونه..
حتى ان المعسكر المناوئ كان يكتفي بالابتسامات ساخرا متمتما:
(كنداكة زى دا)؟!
▪️عشان أهلك بخليك
قال الجميعابي:(عندما كنا نظلم من أحد منسوبي المؤتمر الوطني نذهب متشكين لأهل الزول، يقلعوا لينا حقنا.. لكن ديل ما عندهم اهل ذاتو عشان نمشي ليهم)..
وأضاف الطريفابي على الجميعابي:(ديل بعد ما اقنعونا انهم ما عندهم اهل دايرين يثبتوا لينا انهم ما عندهم خالق).
▪️حميدتي مفتح!!
أتعب القائد حميدتي جمهوره المتابع وهو يغوص في الأمثال الشعبية قائلا:
(الشلاقي ماخلي عميان)..
قلة من أهل الدراية والراوية استطاعوا الشرح، وان الشلاقي هو طبيب العيون البلدي في غابر الزمان !!
قالوا انه كان يشلق العيون.. لكن أحدا لم يسأل بعد عن معنى (الشلِّيق).

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى