مطالبة بكشف المتورطين في أحداث “كريندق” والقوات “المتقاعسة”

الخرطوم: الإنتباهة أون لاين

ناقشت هيئة محامي دارفور يوم الأحد، مع النائب العام تاج السر الحبر بالخرطوم، أحداث مدينة الجنينة الأخيرة وما حولها ومنطقة “الطويل” بولاية جنوب دارفور.

وقالت الهيئة في بيان لها اطلعت عليه “الإنتباهة أون لاين” أنها أكدت على ضرورة إنفاذ احكام القانون وتحريك الإجراءات الجنائية في مواجهة كافة المجرمين من مرتكبي أحداث وجرائم كريندق الأولى، والتي وقعت في العام الماضي، كمدخل لابد منه لبث الطمأنينة في نفوس المتأثرين بالإنتهاكات والمواطنين بولاية غرب دارفور، ونشر أسماء من صدرت بحقهم أوامر بالقبض الجنائي، من مرتكبي الجرائم الجنائية المذكورة، حتى يأخذ الرأي العام علما بالجهات الرسمية التي تقاعست في رفع الحصانات الإجرائية عن مرتكبي الجرائم الجنائية وعطلت ملاحقة الجناة.

وقالت الهيئة إنها طالبت النائب العام بعدم الركون للمصالحات القبلية في جرائم القتل والجرائم الجنائية الأخرى بصورة عامة، واعتبار الديات التي تدفع خارج نطاق الإجراءات الجنائية بمثابة تأمين قبلي على الجناة وتحفيزا للمجرمين على مواصلة إرتكاب جرائمهم مما يعيق العدالة، كما ويرتب المساءلة الجنائية في حق الساعي، وضرورة ان تباشر النيابة العامة إجراءاتها وفقا لأحكام القانون ، ودون النظر للتأمين القبلي المعيق للعدالة.

كما دعت أن تباشر النيابة العامة الإجراءات الجنائية في مواجهة مرتكبي أحداث الجنينة وما حولها وكريندق الأخيرة وأحداث منطقة الطويل بولاية جنوب دارفور بصرامة متناهية والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة بصورة عاجلة . وذكرت انه في الإجراءات الجنائية وعن الحق الخاص، وجوب مباشرة الحق الخاص بواسطة أولياء الدم فقط.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى