قرار إيجابي من صندوق النقد بشأن برنامج إصلاحات السودان

الخرطوم: الانتباهة

وافق صندوق النقد الدولي اليوم الإثنين على المراجعة الأولى لبرنامج إصلاحات للسودان يهدف إلى استقرار الاقتصاد.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان اليوم، إن السودان حقق تقدما ملموسا نحو تنفيذ الإصلاحات.

وتمضي الحكومة السودانية في إنفاذ برنامج لإصلاح الاقتصاد المتدهور بإشراف صندوق النقد الدولي، ويقضي برفع الدعم عن الوقود والقمح وتحرير تدريجي لسعر صرف العملة الوطنية.

وأكد الصندوق أن المديرة التنفيذية للصندوق وافقت على المراجعة الأولى لبرنامج السودان الذي يراقبه خبراء الصندوق، والذي يدعم برنامجا وضعته الحكومة، الإصلاحات تهدف لاستقرار الاقتصاد وتعزيز الحماية الاجتماعية ودعم القطاع الخاص وتقوية الحوكمة.

وأضاف البيان “السلطات السودانية حققت تقدما ملموسا نحو وضع سجل أداء قوي لتنفيذ السياسات والإصلاحات، وهو شرط رئيسي لإعفاء الديون في نهاية المطاف”

وفي يونيو  2020، أعلن صندوق النقد الدولي عن التوصل إلى اتفاق مع السودان بشأن الإصلاحات الهيكلية لسياسات الاقتصاد الكلي التي ستدعم برنامجا مدته 12 شهرا.

وتوصل صندوق النقد الدولي مع السودان إلى اتفاق، بشأن السياسات والإصلاحات التي يمكن أن تدعم برنامجا يراقبه الصندوق.

ويهدف البرنامج إلى تضييق الخلل الكبير في الاقتصاد الكلي والحد من التشوهات الهيكلية التي تعرقل النشاط الاقتصادي وتوفير الوظائف وتعزيز الحوكمة وشبكات الأمان الاجتماعي وإجراء تقدم صوب تخفيف أعباء ديون السودان في نهاية المطاف”.

وخفض بنك السودان المركزي، قيمة العملة المحلية في فبراير الماضي، معلنا عن نظام جديد “لتوحيد” سعر الصرف الرسمي وسعر السوق السوداء في مسعى لتجاوز أزمة اقتصادية مُقعدة والحصول على إعفاء دولي من الدين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى