وزير التجارة الصيني يشدد على توسيع الاستهلاك وتعزيز الانفتاح

في الصورة الملتقطة يوم 20 نوفمبر 2020، مصنع شركة “تسلا” للسيارات في منطقة لينقانغ بمنطقة التجارة الحرة التجريبية بمدينة شانغهاي. (شينخوا)

قال وزير التجارة الصيني وانغ ون تاو في مقابلة مع وكالة أنباء شينخوا مؤخرا، إن الصين ستطلق العنان لإمكاناتها الاستهلاكية لتعزيز سوق محلية قوية، تماشيا مع رفع الانفتاح إلى مستوى أعلى.

ومن أجل توسيع الطلب المحلي، ستواصل الصين ترقية الاستهلاك التقليدي، مع تدابير مصممة لتعزيز استهلاك الخدمات وضمان وصول المزيد من المناطق الريفية إلى التجارة الإلكترونية، حسبما قال الوزير.

وقال وانغ إن الصين ستخلق المزيد من نماذج الاستهلاك الجديدة، وسط جهود لرقمنة الأعمال التجارية التقليدية وتشجيع استخدام تقنيات مثل الجيل الخامس وإنترنت الأشياء.

وبينما يتم تحسين السوق الاستهلاكية من خلال تسهيل التداول التجاري وخلق بيئة سوق أفضل، ستقوم الصين بتحويل سلسلة من المدن إلى مراكز استهلاك دولية، وبناء دوائر حياة مجتمعية وإدخال المزيد من المتاجر الصغيرة في الأحياء.

في غضون ذلك، حث وزير التجارة على بذل مزيد من الجهود لتحقيق استقرار التجارة الخارجية والاستثمار وسط الظروف المعقدة في عام 2021.

وقال وانغ إن الصين ستنشئ المزيد من مناطق العرض لترويج الواردات، وتعزيز ابتكار تجارة الخدمات في المناطق التجريبية، وتشكيل فرقة عمل لتسهيل التجارة مع البلدان الواقعة على طول الحزام والطريق.

وقال وانغ إن البلاد ستواصل تعزيز الانفتاح على نطاق أوسع وتسهيل قواعد الوصول إلى السوق، داعيا إلى تنفيذ القائمة السلبية الجديدة للاستثمار الأجنبي والمزيد من المجالات التجريبية لفتح صناعة الخدمات.

من ناحية أخرى، قال وانغ إن الصين ستفعل دور الابتكار المؤسسي في دفع عجلة إنشاء مناطق التجارة الحرة وموانئ التجارة الحرة.

وستدفع الصين الانفتاح رفيع المستوى من خلال اتخاذ تدابير مثل تقديم قائمة سلبية لتجارة الخدمات عبر الحدود في المناطق التجارية الحرة، والانفتاح على نطاق أوسع في مجالات مثل الاقتصاد الرقمي ودعم المناطق التجارية الحرة لتطوير الصناعات ذات المزايا الواضحة.

ومن أجل توسيع “دائرة الأصدقاء” في جميع أنحاء العالم، ستكثف الصين جهودها لتوسيع شبكة منطقة التجارة الحرة في جميع أنحاء العالم من خلال التفاوض على اتفاقيات التجارة الحرة وتوقيعها مع المزيد من الشركاء التجاريين.

وتظهر البيانات الرسمية أن الصين قد وقعت اتفاقيات التجارة الحرة مع 26 دولة ومنطقة، بما شكلت التجارة الصينية مع هؤلاء الشركاء 35 في المائة من إجمالي التجارة الخارجية للصين.

قد حققت الصين إنجازات ملحوظة في تعزيز التجارة متعددة الأطراف خلال عام 2020، من خلال التوقيع على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة واختتام المفاوضات بشأن اتفاقية الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وقال وانغ إن الصين ستعزز الجهود لضمان تفعيل اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة وتنفيذها في أقرب وقت ممكن، مع تسهيل مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين الصين واليابان وجمهورية كوريا، والنظر بشكل فعال في الانضمام إلى الاتفاقية الشاملة والمتقدمة للشراكة عبر المحيط الهادئ.

وأضاف وانغ أنه سيتم بذل الجهود أيضا لزيادة نسبة تجارة السلع التي تتمتع بتعريفات جمركية صفرية، وتوسيع الوصول إلى الأسواق لتجارة الخدمات والاستثمار، وضمان استفادة الشركات بشكل أكبر من اتفاقيات التجارة الحرة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى