لجنة لتحديد توقيتات جديدة لتشكيل “التشريعي”

الخرطوم: الإنتباهة

بحث اجتماع  لمجلس الشركاء يوم الثلاثاء، تفاصيل ما تم من مجهودات لإكمال أجهزة الدولة، وعدد من التحديات التي شهدتها الأسابيع الثلاثة الماضية ، بما فيها إعلان الملء الأحادي لسد النهضة، ومسار الإجراءات الإقتصادية ودرء آثارها عن المواطنين، وغيرها من الموضوعات.

 

وقالت المتحدثة باسم المجلس، مريم الصادق، في تصريح صحفي، إن المجلس أكد على ضرورة أن تعمل كل أجهزة الدولة بروح الشراكة والتجانس للتصدي لكافة التحديات بما يؤكد روح الثورة، ودفع المعاناة المعيشية والأمنية عن كاهل المواطنين في كل ربوع السودان ونبذ التعبئة الإثنية والجهوية.

 

وأضافت أن المجلس شدد على أهمية الإعداد للمؤتمر الإقتصادي في باريس في مايو المقبل لرفع الدين المتراكم عن كاهل السودان، والإستعداد للشراكات الإقتصادية والإستثمارات المنتظرة عقب الزيارات الناجحة لرئيس الوزراء لكل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية .

 

وجدد المجلس، تكليف اللجنة المعنية بإكمال أجهزة الفترة الإنتقالية بتحديد سقوف زمانية للفراغ من تعيين المجلس التشريعي، المكون المدني في المجلس السيادي، قيام مؤتمر الحكم والإدارة الذي يفصّل للحكم الإقليمي ، إكمال تمثيل إقليم الشرق في مؤسسات الحكم وتعيين الولاة، وذلك مع ضرورة الإلتزام بالنسبة الدستورية المخصصة للنساء والبالغة 40% في كافة الهياكل.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى