إدارة مشروع الجزيرة تطالب الحكومة بتمويل المشروع مؤقتاً

الخرطوم: الانتباهة

طالب مجلس إدارة مشروع الجزيرة والمناقل، أن يؤول التمويل للمشروع إلى وزارة المالية وبنك السودان المركزي مؤقتاً.

كما طالب بأن يتم البدء في وضع الخطط الأساسية لأجل الاستغلال المالي الذاتي للمشروع لكي يتمكن من تمويل العمليات الإنتاجية فيه، خاصة وأن العجز في تمويل المشروع كان وراء تدهوره.

 وقال رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة والمناقل صديق عبد الهادي، إن المشروع يجب أن يدار على أساس تجاري، ومن المهم الوضع في الاعتبار محاولة استقطاب تمويل تنموي من بيوتات التمويل الإقليمية والعالمية إلى جانب المنح والاستفادة من صيغ التمويل المختلفة.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة أن سياسات العام 2021 تمثل هادياً مطلوباً في وجهة النهوض بالمشروع الذي سيتم من خلال عبور مراحله المعروفة والمتمثلة في وقف التدهور وإنجاز استقرار الإنتاج ومن ثم انطلاق المشروع وازدهاره.

وحول إدارة المشروع قال إن الإدارة ستقوم على القدرات وخلق القيادات على كل المستويات بدلاً من الإدارة التقليدية لتصبح محطات تجارية عبر اعتماد المفهوم القيادي للإدارة.

 وقال إن السياسات تتضمن أيضاً مراكز الخدمات التي تمثل عصب حياة المشروع وهي الأهم في بنياته الأساسية خاصة الورش الهندسية بالمحالج والنقل، مشيراً إلى أنه تم وضع برنامج لتطوير مرافق المحالج ومرافق النقل وكافة بنياته التحتية، علاوة على تشجيع القطاع الخاص للشراكة في تقديم الخدمات الزراعية.

كما تشمل السياسات البحوث الزراعية والتقنية، إلى جانب استرداد أصول المشروع عبر متابعة الجهود التي تبذلها لجنة حصر واسترداد أصول المشروع.

وفي السياق نفسه، نفى أن يكون هناك خلاف مع محافظ المشروع، وقال إن الاختلاف في وجهات النظر أمر طبيعي ومهم، وعزا ذلك لاختلاف المدارس الإدارية وقال إنه يؤمن بالإدارة القيادية وهو النمط السائد عالمياً.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى