عادل هلال يكتب : زيتهم طلع !!..

احوال

*قامت الدنيا و (جاطت) و فارت ولم تقعد عقب خبر (الأفلام الإباحية) الذي أوردته الانتباهة مؤخراً وكأنما السودان هو الرجل (الصالح) الأوحد في العالم !!..
*(صفعتنا) و (عفصتنا) الكثير من المصائب و (البشائع) الأخلاقية (الشاذة) .. و لم يطالب أياً كان بالقبض على صحفية أو محاكمة صحيفة لأن ما يحدث لم يكن من صنع صحيفة أو صحفية !!..
*(إنصدمنا) بحفلات عبدة الشيطان .. وحفلات زواج الرجال ب(رجال) .. وحفلات المثليين .. و فيديوهات (الفاسقين) .. و المقاطع الصوتية الفاحشة .. و الأزياء الفاضحة الخادشة .. و…….. و………و………
*و لم نسمع بمثل هذه (الهيجة) التي أحدثتها (قصة) الأفلام الإباحية !!..
*لماذا ؟!..
*عشان دا السودان البلد الذي (يجوط) و يحتج فيه الناس بسبب (سيلان) دم (باعوضة) .. لكنهم يسكتون و يغضون البصر و (يعملوا رايحين) عندما يسيل (زيت) الموتى بثلاجة المستشفى الأكاديمي بإمتداد الدرجة الثالثة بسبب إنقطاع التيار الكهربائي لأكثر من – 10 – ساعات (يومياً) !!..
*أي والله تحللت جثث (البني آدمين) و سال زيتها إلى أن تخطى السور الخارجي لكي يتآذي (الجيران) بما لا عين رأت .. ولا (نخرة شمت) !!..
*و يجوا (الفارغين) و الجعجاعين يكوركوا و يطالبوا بكل حماس و (تنمر) بالقبض على الصحفية هاجر رغم وجود قانون (خاص) بالصحافة المطبوعات يحتكم إليه كل متضرر من النشر ..
*و يسكتون و يصهينون أمام الممارسات الإستعلائية و الإجرامية التي (تعودت) عليها مصر ضد المواطنين (السودانيين) في حلايب و لن يكون آخرها إطلاق السلطات المصرية النار على مواطن سوداني قبل يومين في حلايب !!..
مافي مخلوق قال بغم !!..
*ويسكتون و لا ينطقون ببنت شفة و الأدوية المنقذة للحياة و الأدوية (المساعدة) على الحياة أصبحت كلبن الطير في معظم الصيدليات الخاوية على عروشها !!..
*ويسكتون و المخابز (ترجع) للوزن القديم للرغيف رغم أن ثمن القطعة الواحدة (يتراوح) و (يتطوطح) بين (5) إلى (25) جنيهاً !!..
*و يسكتون و شركة الكهرباء (تهين) العباد و (تبشتنهم) بكل أنواع العذاب الذي لم (يحصل) مثله حتى في (تشاد) رغم دفع قيمتها مقدماً .. و دفع قيمة العمود .. و دفع قيمة الكيبل .. ودفع قيمة الأسلاك .. و دفع قيمة الشبكة .. و دفع قيمة (الأمية) .. ودفع قيمة (النبقة) .. و دفع قيمة العداد !!..
*و يسكتون و لا نسمع لهم حساً و لا همساً و زوجة (المحبوس) الحاج عطا المنان تتعرض داخل (البيت) لهجوم عنيف من (ملثمين) يحملون أسلحة بيضاء و احدثوا بها إصابات جسيمة في وجهها ..
و(كمان) كسروا بعض أسنانها !!..
ثم سرقوا (دهبها) .. و خرجوا ب(السلامة) !!..
*تقبضوا الناس يا وجدي صالح و تخلوا (حريمهم) و أعراضهم للمجرمين .. بينما أنتم في بيوتكم آمنين و (محروسين) و (رايقين) ؟!..
*أي نخوة و شهامة و مروءة هذه ؟!..
*و يسكتون و (لجنة أديب) تتوالد أسابيعها و شهورها و سنواتها و (تتمطى) بينما (مصارين) و قلوب أهل الضحايا (تتحشة) و تتلظى رغماً عن الإعتراف الضمني و الواضح و العلني ب(و قد حدث ما حدث) !!..
*قال افلام إباحية قال !!..

*الله في ..

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى