عضو بمركزي التغيير: عملية اختيار “التشريعي” بالولايات غير ديمقراطية وعبث سياسي

الخرطوم: رندا عبد الله

 صوب عضو المجلس المركزي بالحرية والتغيير مهيد صديق، انتقادات للعملية التي يدار بها تكوين المجلس التشريعي بالولايات.

ووصم مهيد، في مقابلة مع “الانتباهة” تنشر لاحقاً، عملية التكوين بغير الديمقراطية، واتهم أحزاب المؤتمر السوداني والتجمع الاتحادي وحزب الأمة، والبعث العربي الاشتراكي بالهيمنة على توزيع مقاعد المجلس التشريعي بالولايات، فيما بينهم الأمر الذي أدى إلى حدوث صراعات جديدة في الولايات خاصة في سنار ونهر النيل والبحر الأحمر.

ورأى في الوقت نفسه، أن ما يتم فيما يسمى بالتنسيقيات في الولايات هو عبث سياسي ومحاولة لتشكيل مجلس تشريعي لتنظيمات لا وجود لها على الأرض، بل هي عملية اختطاف مستمرة امتداداً لعملية الاختطاف في المركز التي تمت بواسطة أعضاء التغيير بمجلس الشركاء.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى