العيكورة يكتب: الشباك رقم (٩) التصوير القنصلية السودانية بجدة

بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)
الامر يبدو مرتبا واصايص الزهور الصناعية توزعت بعناية داخل بهو صالة خدمة الجمهور . الحجز الالكتروني المسبق اضاف نوعا من الراحة و قلل من الازدحام . الذين لا يفهمون فى تقانة المعلومات خصص لهم باب اخر و رعاية خاصة بحيث لا تحرمهم الحصول على الخدمة بسبب عدم لحاقهم بقطار العولمة كراسى واعلام وجلوس امام الضباط . التوجية كان محترما جدا سوي بعض (المحركة) والتلكأ الجيني المصاحب للشخصية السودانية . والزهجة السريعة تسمعها بين الفينة والاخري . تعاطي السياسة بين كراسي الجالسين تسمع همسها بين الفينة والاخري .
انهيت اجراء معاملة تجديد جوازات تخص الاسرة بسلاسة خصص بها من جاءوا بحجز مسبق ولكن وقفنا جميعا امام التصوير (الشباك رقم ٩) الوقت كان يمر بطيئا . اولا حسبته من الموظف الذي كان يكثر الكلام والتوجية اكثر من العمل هكذا بدا انطباعى للوهلة الاولي . جلسنا ننتظر . خرج الموظف يحمل اوراقا لمعاملة ما . غاب لاكثر من نصف الساعة رايناه خلف الزجاج داخل مكتب المحاسبة ظننا انه يقضى معاملة لاحد (المعارف) او شيئا من (هذا الذي منه) ولكنه عاد لمكتبه يواصل عمله وسط (طنطنة) المراجعين احد العقلاء قال لا تسألوه حتى لا يؤخر المنتظرين صمتنا جلس (الباشا) وبدأ ينادي على الاسماء . جاء دورنا وبعد اكتمال الاجراء عكست له استياء المنتظرين من غيابه وتركهم بلا حتى اعتذار بعد عودتك . حقيقة كان الشاب مهذبا جدا فى تقبل النقد او اللوم قال لى لعلك شاهت الاب الذي جاء يحمل وليدا فى المهد على لفافة قماش و وقف امام النافذة ؟ قلت نعم قال قدمته عليكم ولانزعاجي من تخطيكم حدث لى خطأ فى ادخال بيانات الطفل فاضطررت ان اعيد الاجراء باجراءات الالكترونية طويلة حتى صححتها وعدت اليكم فاعذروني . وكثيرا ما نواجه بمثل هذه الحالات الانسانية وقد يحصل ما حصل لى اليوم من خطا . التحية للشاب مرتضي محي الدين على الخلق والتفاني وسعة الصدر والتحية لطاقم جوازات القنصلية وهو يحاول جاهدا ادخال التقانة والحوسوبة بين تلكؤنا وسفتنا وغزغيز الكيعان و لبس الشباشب مع السفاري و البنطلون التحية لهم وهم يستمعون للراعى والمزارع و الطبيب والمهندس والاستاذ الجامعي بذات الاريحية وسعة الصدر وبكل تبايناتنا .
شكرا لهذا اليوم الذي كان خفيفا بالقنصلية السودانية بجدة . ونعتذر للاستاذ مرتضي ان اسانا الظن به فقد كان يحمل انسانية لم تطالها ظنونا وما اكثر بعض سيئها .
قبل ما انسي
الى سعادة قنصلنا بجدة الاشتراطات الصحية المتبعة بالمملكة العربية السعودية خلال البرنامج الالكتروني (توكلنا) غير معمول به داخل صالة المراجعين !! وهنا يقع الخلل والخطل والمسؤلية فهلا تكرمتم بالتوجية . (فقط ينحصر السؤال هل لديكم حجز مسبق) ؟ وبامكانك الدخول فاضبطوا الدخول يا رعاكم الله .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى