نصر رضوان يكتب: بيانات الادانة يجب ان يتبعها عمل 

المختصر المفيد

——————————–قامت كل المؤسسات والجماعات الاسلامية باستننكار ( حديث ) البرهان للحلو عن العالمانية ،وهذا الاستنكار يجب ان يتبعه اهل العلم بعمل توعوى للشعب وكذلك قيامهم بمناصحة الحكام واللقاء بهم والتفاهم معهم على عمل منظم يخرجنا مما نحن فيه و يقى البلاد شر التدخل الخارجى ويؤسس لقيام دولة الحضارة الاسلامية الجامعة فى السودان المبنية على وحدة كل المسلمين و قواعد الشورى التى فرضها الله تعالى على المسلمين حكاما ومحكومين .
اعتقد ان المجمع الفقهى يجب عليه ان يبدأ هو كجهة رسمية بجمع كل اهل الحل والعقد من المسلمين للقيام بواجب حل مشاكل الشعب الانية و قيادة الشعب لاقامة دولة شورية عادل ثم بعد ذلك اذا تحققت دولة العدل سوف يحل الامن والرخاء على بلادنا تدريجيا .
الان ما هو مطلوب من اهل الحل والعقد من جميع علماء الامة من الموظفين الحكوميين وغيرهم الاتى :
– القيام بنشاط دعوى مكثف في الشارع واجهزة الاعلام لتبصير الشعب وبالذات الشباب بان العالمانية ( اللادينية الدنيوية) لاتناسب مجتمعنا وان فصل الدين عن الدولة يخص المسيحيين وذلك خيارهم اما نحن فلنا تشريعنا وعاداتنا وتقالدينا ، وارجو لن يبدأ ذلك مع رمضان ويستمر بعده .
– ان تمسكنا بشرائع ديننا لا يعنى ان ننقطع عن التواصل مع الدول الاخرى المسيحية وغيرها على اساس الاحترام المتبادلو مواكبة التطور العلمى .
– على اهل الحل والعقد اختيار وفود من العلماء تقابل تلك الوفود كل المسئولين فى الدولة وتفهم منهم ما يحدث لبلدنا ومن الذى يحكمها ؟ وتلزمهم بشورى الشعب وتتفق معهم على خطط تصلح البلاد ومن يخالف اجماع اهل الحل والعقد عليه ان يغادر منصبه فورا .
– عليهم ان يذهبوا الى ادارة التلفزيون والاذاعة ويراجعوا برامجها ويثروا تلك المنابر ببرامج حضارية اسلامية وكذلك بالنسبة للصحف والمواقع ا لالكترونية .
– التفاهم مع وزير الارشاد والاوقاف على العمل لصالح ترسيخ حياة اسلامية افضل وعدم محاكاة دول تعمل تحت وصاية مخابرات اجنبية لتغيير مفاهيم الشعوب الاسلامية لاخضاعها للافك الذى يسمى اتفاق ابراهام وصفقة القرن وغير ذلك من حيل الصهاينة التى تهدف لنهب ثروات بلاد المسلمين تحت مسمى الاتفاقيات الدولية فى ظل ما يسمى افكا بالمجتمع الدولى الذى يحاصر كل من يقول كلمة حق او ربما يغتال غدرا عن طريق طائرات مسيرة او سموم الكترونية كما تفعل ذلك امريكا ببجاحة بل وتعلن عن حوافز لمن يغتال لها كل من يرفض السجود لها فعن اى مجتمع دولى يتحدث عالمانيو بلادنا ،ولماذا ندخل فيه لنتحول لقتله مأجورين لنحارب ما تسميه ارهابا يهدد مصالحها هى ونترك مصالحنا ؟
– ان يقوم اهل الحل والعقد بعقد مؤتمرات صحفية دورية يطلعون الشعب فيها عن حقيقة ما يدور ويشركون الشعب فيها باتخاذ القرار بالشورى ، وانا اعلم مقدرات علماؤنا على مخاطبة الشعب والشباب بمنطق عقلانى مقنع ينتج عنه تحرك الشباب للانتاج بدلا عن اضاعة الوقت فى تكرار جدل سياسى قديم متجدد .
اخيرا فان هذا العلم امانة يجب على اهل العلم اداءها و انهم بلاشك سيسالون عنها طالما انهم الان يشغلون مناصب حكومية او يرأسون طوائف او جماعات او احزاب اسلامية ، فلماذا يتركون الامر لمن يدعون انهم هم من قاموا بالثورة وهم عالمانيون يجهلون اساسيات الشرع وعلوم السياسة الاسلامية ولذلك فهم يشرعون كل مالا يرضي الله تعالى بجهل، وهم يعزلون كل من هم غيرهم حتى اهل العلم, فمن هو الاولى بالقيادة ؟ وعلى فرض انهم قد قادوا الثورة ،فهل هم يرون قبض ثمن ذلك باحتكارهم للمناصب والتنعم بالرواتب والامتيازات على حساب الشعب ابان هذه الظروف الاقتصادية التى تخنق الشعب ؟ انااعلم ان جيشنا ما زال يتعامل مع عملاء المخابرات الاجنبية من العالمانيين بصبر ويرخى لهم الحبل حتى لا تتدخل الصهيونية فى شؤوننا اكثر ولذلك فان حركة اهل الشورى والحل والعقد ستعجل بتغيير هذا الوضع المذرى الذى تمر به البلاد بفعل شخصيات عالمانية تحتمى بامريكا وتصمت بخبث.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى