بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي

وتمكنت شرطة الدفاع المدني بولاية البحر الأحمر من السيطرة على الأوضاع وإنقاذ المدينة من الاحتراق بعد محاولات امتدت لـ 16 ساعة مستمرة.

وعلمت “سودان تربيون” أن الشاحنة التي تحمل 32 طنا من الغاز كانت في طريقها للتفريغ بالمستودعات لكنها تعرضت لحادث في منطقة الشاحنات داخل مدينة بورتسودان مما أدى إلى انقلابها تحت خط الضغط الكهربائي العالي وهو ما أعاق انقاذ الوضع لساعات طويلة.

وبدأت محاولات السيطرة على الوضع منذ الثانية من ظهر يوم السبت واستمرت حتى السادسة من صباح الأحد.

ونجحت شرطة الدفاع المدني والمرور السريع والداخلي في سحب الشاحنة وتحريكها للمستودعات عند الميناء الجنوبي تحت حراسة مشددة وتأمين عالي رافقتها سيارات المرور والدفاع المدني قطاع البترول.

وتمت عمليات الإنقاذ والمتابعة تحت إشراف مدير الدفاع المدني في البحر الأحمر العميد أحمد حميدان والعقيد عبد الله الصافي مدير الدفاع المدني بالموانئ البحرية ومدير المرور بالولاية العميد محمد أحمد الزين.

واشاد مدير شرطة ولاية البحر الاحمر اللواء شرطة حقوقي أمير عبد المنعم في تصريح لـ “سودان تربيون” بجهود شرطة الدفاع المدني والمرور الداخلي والسريع في احتواء الكارثة وإنقاذ السودان عامة وولاية البحر الاحمر خاصة من كارثة محققة قال إنها كانت ستهدر وتدمر الموارد الاقتصادية والبنى التحتية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى